العناية بالذات

ماسكات البشره من الطماطم

الطماطم

الطماطم هي إحدى أنواع الخضار التي تُزرع في مختلف مناطق العالم التي تتميز بمناخ معتدل وحار، وتتميز بلونها الأحمر، وأحجامها، وأشكالها المختلفة، ومذاقها الرائع؛ حيث تمتلك العديد من الفوائد الصحية والجمالية لجسم الإنسان؛ نظراً لاحتوائها على كميات كبيرة من الفيتامينات، والمعادن، والأملاح، كما تدخل في إعداد الكثير من الخلطات التي تحافظ على صحة البشرة، والتي سوف نتحدث عنها في هذا المقال، بالإضافة إلى فوائدها العامة.

فوائد الطماطم للبشرة

  • تفتيح البشرة، ومنحها التوهج والنضارة؛ وذلك لاحتوائها على فيتامين أ، وفيتامين ج؛ حيث يُمكن عمل مزيج من عصير الطماطم، والقليل من العسل، وتطبيقه على البشرة لمدة لا تقل عن ربع ساعة، ثم غسلها بالماء الدافئ.
  • إغلاق المسامات المفتوحة عن طريق خلط أربع قطرات من عصير الليمون مع ملعقة كبيرة من عصير الطماطم، ووضع الخليط على البشرة لمدة لا تقل عن ربع ساعة، ثم غسلها بالماء الفاتر.
  • علاج حب الشباب، والرؤوس السوداء، والبثور، وذلك بتقطيع الطماطم إلى شرائح، وفرك المناطق المصابة من البشرة بها، وتركها حتى تجف، وغسلها بالماء الدافئ، ثم وضع مرطب عليها، ويُمكن تكرار هذه العملية مرة يومياً للحصول على النتائج المرغوب بها.
  • تطهير البشرة، وتخليصها من الشوائب؛ إذ تُمزج كمية مناسبة من عصير الطماطم مع ثمرة أفوكادو، وتُخلط المكوّنات حتى تتشكل عجينة، وتُطبق العجينة على البشرة، وتُترك حتى تجف، ثم تُغسل بالماء الدافئ، مع مراعاة تكرار هذه العملية ثلاث مرات أسبوعياً.
  • علاج الحروق التي تسببها أشعة الشمس الضارة، وتهدئتها عن طريق مزج ملعقتين كبيرتين من عصير الطماطم مع أربع ملاعق صغيرة من اللبن الزبادي، ووضع المزيج على البشرة لمدة لا تقل عن نصف ساعة، ثم غسلها بالماء الفاتر.
  • ترطيب البشرة، ومنع إصابتها بالجفاف؛ حيث تُقطَّع الطماطم، ويُستخرج عصيرها، ويُخلط مع نصف ملعقة صغيرة من زيت الزيتون، ويُطبّق المزيج على البشرة لبضع دقائق، ثم تُغسل بالماء الفاتر.

الفوائد العامة للطماطم

  • تحسين الجهاز المناعي، والوقاية من الإصابة بالأمراض والعدوات المختلفة.
  • تقليل الاضطرابات العصبية والنفسية، وخاصة التوتر، والقلق، والإجهاد.
  • منع تكتل الدم داخل الشرايين، وبالتالي الوقاية من الإصابة بأمراض القلب، وتقليل احتمال الإصابة بالجلطات والسكتات المفاجئة.
  • الوقاية من الإصابة بأمراض السرطان المختلفة، وخاصة سرطان القولون، والثدي، وذلك نتيجة احتوائها على العديد من الخصائص المضادة للأكسدة.
  • تحسين الرؤية، ومنع الإصابة بمرض العمى الليلي، وخاصة عند الأطفال.
  • تقليل نسبة السكر في الدم، وبالتالي تنظيمه لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري.
  • الحفاظ على مستويات ضغط الدم في الجسم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى