الأمومة والطفولة

كيف أساعد طفلي على الحبو

بداية حبو الطفل

يبدأ الطفل الرضيع بمحاولة الحبو ما بين الشهر السادس إلى العاشر ففي هذه الفترة يبدأ محاولة الحركة أكثر واكتشاف ما حوله، وهذه المهارة عادةً ما يكتسبها الطفل بنفسه إن توفرت الظروف المناسبة له، وتتمثّل هذه الظروف بوضعه على الأرض لكي يتقلب على جنبيه، ثمّ يبدأ بالثبات شيئاً فشيئاً في النوم على بطنه استعداداً للحبو وممارسة مهارة جديدة عليه ،ولكن بعض الأطفال لا يستطيعون عمل ذلك بمفردهم لذلك فهناك بعض التمارين التي تُساعد بها الأم طفلها على الحبو.

كيفية مساعدة الطفل على الحبو

عزيزتي الأم اعلمي أنّ طفلك منذ بداية حياته يعتمد كثيراً على ما تقومي به لمساعدته على اكتساب جميع المهارات التي يقوم بها كل طفل مثل الحبو والمشي، ولهذا فمن المهم أن تبقي دائماً بقربه لكي يطمئن عند قيامه بأي حركة جديدة وسوف تشعرين ببالغ السعادة عند رؤية نتائج ما تفعليه معه، لهذا تستطيعين الاستعانة بالنصائح التالية لكي تُعلمي طفلك طريقة الحبو:

  • حاولي أن تضعي طفلك منذ الأشهر الأولى على بطنه، فهذه الطريقة مُهمّة ليس فقط للحبو بل للمغص الذي يعاني منه معظم الأطفال الرُضع وكذلك لتقوية عضلات الظهر والكتفين والقدمين أيضاً، الأمر الذي سيُسهل عليه عملية الحبو.
  • في البداية ستجدين أنّ الطفل لا زال صغيراً، ثم سيبدأ برفع رأسه للأعلى ليُشاهد ما حوله في هذه الفترة قومي بلفت انتباهه لكي يرفع رأسه من خلال تحريك لعبة أمامه أو أي شيء قد يُحب النظر إليه.
  • عندما يبدأ بالحبو بمساعدة يديه وقدميه اتركيه في بيئة آمنة بحيث لا يصطدم بأي شيء قد يُؤذيه على الأرض، وضعي حوله الألعاب لكي يُحاول الوصول إليها.
  • ارفعي قدميه بلطف ولمسافة بسيطة للأعلى حتى يتعلمّ كيف يستند على يديه خلال الحبو.
  • حاولي الابتعاد عن استخدام العربات التي يمشي بها طفلك فقد ثبُت أنّ أضرارها أكثر من فوائدها فهي تعمل على تقوس الأرجل لهذا اتركي الطفل على الأرض كي يتعلمّ الحبو أفضل من وضعه جالساً في العربة طوال الوقت حتى وإن كان يتحرك فيها بسهولة.
  • لا تُجبري طفلك على تعلم الحبو؛ لأنّ ذلك قد يُرهقه ويبطئ قدرته على التعليم فقط خصصي وقتاً قصير لتعليمه، ثمّ اتركيه يُحاول دون ضغط منك.

قد تتسائل الأم -وخاّصة إن كانت أم لأول مرة- هل من الضروري أن يحبو طفلها، والإجابة بالتأكيد لا فبعض الأطفال يمشون دون المرور بمرحلة الحبو، أو قد يقوم الطفل بالزحف وهو جالس لفترة، ثمّ يمشي وهذا يختلف من طفل إلى آخر وعلى الأم ألّا تُقارن طفلها بغيره من الأطفال فلكلّ طفل قُدرة مختلفة عن الآخر، ولكن إن بلغ طفلك عامه الأول دون قيامه بأي حركة مثل الحبو، أو الزحف، أو محاولة الوقوف فعليكِ التوجه إلى الطبيب لتعرفي السبب، إلّا إذا كان طفلك وُلد قبل أوانه أي قبل أن يتم الحمل تسعة أشهر فمن الطبيعي أن يحصل معه تأخر في مُعظم المهارات.

مقالات ذات صلة

إغلاق