الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / كلامي عن الزواج في وقتنا الحاضر ….فيما يتعلق للرجل

كلامي عن الزواج في وقتنا الحاضر ….فيما يتعلق للرجل

كلامي عن الزواج في وقتنا الحاضر ….فيما يتعلق للرجل …

القلة من الرجال يعتقد انه إذا تزوج راح ينتقل إلى حياة جميلة ومبهجة وممتعة ….جماع وبوس وضم وأحضان …مع ست الحس والجمال اللي تزوجها …!…

ولو رجعنا للواقع لوجدنا أن تلك المتعة لاتستمر سوى دقائق معدودة من حياته اليومية ….وباقي ساعات يومه هموم وتفكير وقلق …وخصوصا في أعقاب ماينجب أطفال …..

الرجل عقب الزواج راح يكون فرد أسير لأفراد حديثين في حياته ( زوجة وأبناء )..يقصد راح تكون حياته لغيره …وذلك الشي يخليه طول حياته مش مرتاح في حياته ….

بالتأكيدً أتكلم عن وقتنا الحاضر لأن أيام زمان الحياة كانت طفيفة بشكل كبيرً مافيها مسؤوليات كما هو الوضع هذه اللحظة …وبرضه لاننسى أن الرجل أيام زمان تارك المنزل والأبناء على الزوجة …يقصد مايفكر لا في تربية ولا شي ….يقصد عياله طول يومهم براا المنزل ومايرجعون سوى وقت الغذاء أو السبات لأن الدنيا كانت في أمان نتيجة لـ ان مافيه واحد من غريب في نفس الحي ..ومن أجل قلة الناس ..ضد اليوم …

وبرضه أيام زمان مايهتمون بشي اسمه مستشفيات ..إذا مرض أحد عياله الأم تخطط ذاتها وهو نايم ولا في شغله الفجر …

بمعنى آخر : كان الرجل مايودي مستشفيات أنصاص الليالي ولا يودي متاجر ولا سفريات في الإجازة ولا يقوم بشراء من مطاعم ولا وجبات سريعة ولا يفكر في عياله هل هم مرتاحين ولا لا ..و ..والخ

الرجل كان أيام زمان مريح راسه .. مش شاغل تفكيره لا في عياله ولا في قرينته ولا غيره ..وقد كان الحال العام في المجتمع مساعده …..

أما الرجل في وقتنا الحاضر لما يتزوج ماراح تكون حياته مثل الرجل أيام زمان ..لأن الحياة اختلفت على الإطلاقً ….أسرته تفتقر للمستشفيات وتحتاج للسكن وخصوصا انه عسير في وقتنا الحاضر ..وبرضه تتطلب أسرته للتعليم وذلك راح يكلفه العديد من التعب الجوهري والجسدي روحات وجيات للمدارس ذلك في المدرسة الفلانية والثاني مدرسته بعيدة شويه ..والثالث ..و..الخ ……وماراح نتكلم عن همومه مع بناته لما يكبروا .. ومتطلبات عياله الذكور .. ….وماراح نتكلم عن باقي المطالب اليومية اللي ضروري يعملها الرجل لزوجته وعياله …..

حياة الرجل في وقتنا الحاضر في أعقاب الزواج كلها مجهود وإرهاق وقلق …. وحنا على بالنا ان حياته كلها جماع وأحضان وبوووس وخصوصا لما نرى أن معظم المواضيع تتكلم عن الشي ذلك ….مع العلم أن هذا الاستمتاع لايستغرق سوى مدة قصيرة .. ويقل شيئاً فشيئاً مع تقدم السنين وإنجاب الأطفال وإنشغاله بمتطلبات العائلة …..

الرجل قبل مايتزوج يتخيل انه عقب مايتزوج راح يدخل المنزل وقرينته تنتظره على الباب بالأحضان وفي يدها وردة والسفرة مستعدة فيها مالذ وطاب …ولابسة أحلى لبس ….ثم يعمل عملته معها على السرير …فهذا الشي هو اللي باستمرارً يجي على فكره في مرحلة العزوبية ……. وتجاهل الحقيقة المُرة لواقع الحياة الزوجية …وهي ان مافيها ريحة سكون …لاغير الوقت القصير اللي يقضية في اللهو معها والجماع …ويدفع ضريبته بقية يومه كله ….

فأكبر كذبة في وقتنا الحاضر عندما نقول أن الرجل عقب الزواج سوف تكون حياته أفضل من العزوبية ….

بعض الرجال يسعى يقنع ذاته انه عقب مايتزوج راح يرتاح وراح يجد عائلة تهتم فيه وتنتظره في جميع وقت وراح يشيلونه على كفوف السكون و يجلسونه على كرسي وهم حواليه بريش النعام ومدري ايش …و..الخ …حسسني اني ماسك الرمح الطويل بيدي ولابس الخوذة والدرع الحديد وواقف حارس نحو بابه ..

الهام أنا طرحت الموضوع لأن بعض الشبان لما يدخل ذلك القسم ويجد كثرة المواضيع اللي تتكلم عن فراش الزوجية راح يعتقد ان حياته عقب الزواج راح تكون سعيدة وآخر حلاوة نتيجة لـ الاستمتاع بالجماع والبووس والأحضان …ويتجاهل انه في المقابل راح يدفع ضريبة ذلك الاستمتاع طول حياته … نعم طول حياته …

إلا أن في الخاتمة الواحد مصيره الزواج ..حفاظاً على ذاته من الحرام بجميع أشكاله ……

من دون زواج عسير .. والزواج أصعب بمليون مرة…فأصبح الواحد بين نارين ..في وقتنا الحاضر ..