الخميس , سبتمبر 24 2020
الرئيسية / القسم الادبي / شعر عن الوحدة , عبارات عن الوحدة , برودكاست عن الوحدة والعزلة

شعر عن الوحدة , عبارات عن الوحدة , برودكاست عن الوحدة والعزلة

أنا اللي في الهم ابتليت ..أنا من البعد عانيت يارب وين أروح بهمي ..

يارب من غيرك يساندني بوحدتي أنا من ها الحياة مليت ..

لا صديق ولا خليل أجل وش أبي بدنيتي مآبي غير أنيس يونسني بوحدتي . .

يكفي إنسان يفهمني وأفهمه ..

يارب مالي غيرك يساندني بوحدتي ..

شعر اخر عن الوحدة : » ذات صلة: شعر عن التعاون الوحده تقتل الوحدة بعد فرقى الأحباب ينزف لها دمعـي والجـرح ماطـاب يشتكي قلبي الوجع

بعـد ماغـاب غيبـتـه خـلـت الـهــم دايـــم آه وآه ثــــم آه ولا عــتــاب آه وقلبي شكى والسبـة الأقـراب فاتـح لهـم قلبـي فتـح الكتـاب اهملوا حبـي

واهملـوا إنـي هايـم قطعوا قلبي المحب تقطيع الأنيـاب شردوه وضاع فـي دنيـا الأغـراب ليـه يادنيـتـي الـكـل كــذاب ولا فـي دنيـتـي للـصـدق جـايـب

ماغير قلبه الوفـي بحبـه ينسـاب يروي ويشفي الم ماكـان منصـاب هو عديل الروح هو كل الأحبـاب قلبـي يحبـه ومنـه ماهـو تايـب لاح نـور الأمـل بطـرق الأبـواب أبـواب ربـي وهـو رب الأربـاب يعطـي ويمـنـح ولا والله مـاخـاب مـن قصـد ربـي مجيـب

الطـلايـب شعر اخر عن الوحدة : جلست على السكون بانتظار انتهاء بؤسي………….. انتظر الغد السعيد يأتي على المشارف العاليات اطوف نضري
على السنبلات المنهكات احدق بصمتي اين الامل؟ ماذا هناك ؟ما الامر؟ لعلي الان اقضي الوقت لكن اين امضي………….

سنون عمري تمر امامي وهي تجري اين الامل ما الذي حدث لصبري…..

يا بحرا اسودا يكاد يضيع في طياته الامل يا شخصا اخرق لم يعرف كيف يتقن اللعبة…….

يا عصفورا مكسور الجناح اضناه السهر يا حلما ضاع مني محي من قلبي ………..
أنا اللّي في الهمّ ابتليت، أنا من البعد عانيت

يا رب وين أروح بهمّي؟

يا رب من غيرك يساندني بوحدتي؟

أنا من هالحياة ملّيت

لا صديق، ولا خليل، أجل، وش أبي بدنيتي

ما ابي غير أنيس يونسني بوحدتي

يكفي إنسان يفهمني وأفهمه

يا رب مالي غيرك يساندني بوحدتي.

تقتل الوحدة بعد فرقة الأحباب

ينزف لها دمعي والجرح ما طاب

يشتكي قلبي الوجع بعد ما غاب

غيبته خلّت الهمّ دايم.

آه، وآه، ثمّ آه، ولا عتاب

آه وقلبي شكا وألسبه الأقراب

فاتح لهم قلبي فتح الكتاب

أهملوا حبّي وأهملوا إنّي هايم

قطعوا قلبي المحبّ تقطيع الأنياب

شرّدوه وضاع في دنيا الأغراب

ليه يا دنيتي الكلّ كذّاب

ولا في دنيتي للصدق جايب

ما غير قلبه الوفي بحبه ينساب

يروي ويشفي ألم ما كان منصاب

هو عديل الرّوح، هو كلّ الأحباب

قلبي يحبّه ومنه ما هو تايب

لاح نور الأمل بطرق الأبواب

أبواب ربّي وهو ربّ الأرباب

يعطي ويمنح ولا والله ما خاب

من قصد ربّي مجيب الطلّايب

جلست على السّكون

بانتظار انتهاء بؤسي انتظر الغدّ السّعيد يأتي

على المشارف العاليات أطوف نظري على السّنبلات المنهكات أحدّق بصمتي

أين الأمل؟ ماذا هناك؟ ما الأمر؟

لعلّي الآن أقضي الوقت لكن أين أمضي سنون عمري؟ تمرّ أمامي وهي تجري

أين الأمل ما الذي حدث لصبري؟ يا بحراً أسوداً يكاد يضيع في طيّاته الأمل

يا شخصاً أخرقاً لم يعرف كيف يتقن اللّعبة، يا عصفوراً مكسور الجناح أضناه السّهر

يا حلماً ضاع منّي، محي من قلبي، يا جبلاً أتاه الرّيح فتركه ثرى يسري

على جنبات الحقول وضفاف النّهر تلهث نفسي

يا شوقاً للماضي يدفعني ويمضي عليّ ليتركني بين الحسرة والشّوق

أين الأمل؟ ما زلت لا أدري

الوحدة اللّي شناها كل خلق الله

أنا أشهد أنّي بها متونّس وسالي

أسبح معها وأسلّي القلب وأدلّه
الصّدر لا منها ضاقت بي أحوالي

أرحل عن الواقع اللّي خاطري مَلَّه

وأسرح بدنيا الخيال وينشرح بالي

أبعد عن جموع ربعي وأترك الشّلة

وأغيب في عالمي وبجوّي لحالي

ما أصعب أن تبكي بلا دموع

وما أصعب أن تذهب بلا رجوع

وما أصعب أن تشعر بالضّيق

وكأنّ المكان من حولك يضيق

ما أصعب أن تتكلّم بلا صوت

أن تحيا كي تنتظر الموت

ما أصعب أن تشعر بالسّأم

فترى كلّ من حولك عدم

ويسودك إحساس النّدم

على إثمٍ لا تعرفه، وذنب لم تقترفه

ما أصعب أن تشعر بالحزن العميق

وكأنّه كامنٌ فى داخلك ألم عريق

تستكمل وحدك الطّريق

بلا هدف، بلا شريك، بلا رفيق

وتصير أنت والحزن والنّدم فريق

وتجد وجهك بين الدّموع غريق

و يتحوّل الأمل الباقى إلى بريق

ما أصعب أن تعيش داخل نفسك وحيد

بلا صديق، بلا رفيق، بلا حبيب

تشعر أنّ الفرح بعيد

تعانى من جرح لا يطيب

جرح عميق جرح عنيد

جرح لا يداويه طبيب

ما أصعب أن ترى النّور ظلام

ما أصعب أن ترى السّعادة أوهام

وأنت وحيد حيران

دعيني أنفرد بسماء الوحدة

وأتمتّع بجراحي وأحزاني

ولتكن دموعي هي شرابي

وليكن سواد اللّيل هو لوني

لا لست وحيداً

أنا هنا وسط أحزاني

كم فقدت من عمري

وأنا لازلت أجهل أين أمضي

هل ستنتهي الحياة وأنا هنا؟

إلى أين الطّريق؟

أنا واقع بين ابتدئي وانتهائي

ما تنتظر ولا تبالي

أنت محقٌّ، فليمت الحبّ فيّا ولتعش أحزاني.

أميل للعزلة وأبعد عن النّاس

ما بي عيون النّاس تنظر لحالي

قلبي من الأحزان تايه ومنحاس

وعيني تهلّ الدّمع يا عز تالي

ما عدت أواطن عقب فرقاه جلّاس

من حزني ياللّي ما عطاني مجالي

جوّ السّعاده لي تبّدل بالأتعاس

من يوم عني أبعدتك اللّيالي

أصيح باسمك كلّ ماهب نسناس

لجت بريحك لي هبوب الشّمالي

وأذرف دموع الوجد وأقول لا بأس

ومن القهر تصفق يميني شمالي

عزّت علي فرقاك يا عديم الأجناس

ما ني عقب فرقاك تايه وسالي

حبّك بقلبي ماله حدود وأقياس

حبّك حياتي وشوفتك رأس مالي