العناية بالذات

استخدام الحناء للشعر والجسم

الحناء

تتنافس العديد من الشركات في وقتنا الحاضر في تحضير مسحوق الحناء ليوائم الأغراض التجميلية التي زاد إقبال السيدات بشكل خاص على استخدامها، ولكن على الرغم من تزايد استخدامها للناحية الجمالية إلا أنها تستخدم للناحية الصحية أيضاً، فقد شاع استخدامها في معالجة آلام الرأس والأمراض الجلدية وغيرها الكثير من الاستخدامات؛ بحيث استُعملت في العديد من المراهم والمستحضرات الطبية كمادة أساسية فيها، وسنتناول في هذا المقال موطن الحناء الأصلي، وفوائد استخدامها للجسم.
يمكن القول بأن موطنها الأساس في جنوب غرب قارة آسيا، وتحتاج نبتة الحناء إلى بيئة حارة كي تنمو، لذلك فهي يزداد تواجدها في المناطق الاستوائية في قارة أفريقيا، كما اتسّعت زراعتها في العديد من بلدان العالم كحوض البحر المتوسط، وبشكل عام فإن السودان ومصر والصين والهند هي من أهم البلدان المنتجة للحناء.

فوائد استخدام الحناء

  • تستخدم للزينة، فيمكن الرسم بها على الأيدي والأقدام؛ إذ تعطي شكلاً جميلاً وجذّاباً، وتستخدمها السيدات في معظم المناسبات والأفراح.
  • تغير لون الشعر إلى اللون الأحمر وما يتدرج عنه من ألوان، ويمكن التحكم في ماهيّة اللون الناتج اعتماداً على الأدوات المستخدمة لتحضير خلطة الحناء.
  • تزيل البكتيريا التي قد يسبب وجودها وتكاثرها ضرراً للجلد، وبالتالي فهي تفيد في الوقاية من الالتهابات الناتجة عن هذه البكتيريا.
  • تقلل من الألم الناتج عن الهبّات أو البقع الساخنة في الجسم، والحكّات، فهو يهدّئها، وبالرغم من ذلك لا يمكن الاعتماد عليها كدواء لمعالجة هذه الأمور، إذ يجب مراجعة الطبيب أولاً وأخيراً كونه الأدرى بمصلحة مريضه.
  • تقوي الشعر وتزيد من صحّته فهي تخلصه من قشرة فروة الرأس، وتزيد من تألق الشعر وتحسّن من نسيجه، لذلك نجد الحناء تدخل في العديد من مستحضرات التجميل الخاصة بالعناية بالشعر.
  • تقلل من مشكلة تشقق الأقدام وتسهم في معالجتها، وذلك إذا ما داوم الشخص على استخدامها بشكل منتظم.
  • تساعد الحنّاء في معالجة الأمراض الجلدية المرتبطة بالفطريات.
  • تقوي اللثة والأسنان؛ وذلك إذا ما استخدمت جذور الحناء، من خلال غلي الجذور ومن ثم المضمضة بها.
  • تعالج القروح وكذلك الأورام، وذلك إذا ما تم عجنها وتضميد الأورام والجراح بها.
  • تخفف الحناء من الآلام الناتجة عن الحمى، فقد تمكّن العلماء من استخلاص مضادات الجراثيم والبكتيريا والمأخوذة من أوراق نبات الحناء.
  • تعالج آلام الصداع، من خلال صنع العجينة ومن ثم وضعها على جبهة الرأس.
  • تستخدم في صناعة العطور، وذلك باستخدام أزهار نبتة الحناء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى