الجمعة , ديسمبر 13 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / 4 دلائل قاطعة على عدم استمتاع المرأة بالعلاقة الحميمة

4 دلائل قاطعة على عدم استمتاع المرأة بالعلاقة الحميمة

4 دلائل قاطعة على عدم استمتاع المرأة بـ الرابطة الحميمة

عوامل عديدة تجعل المرأة تشعر بالفتور تجاه الرابطة الحميمة ،
وفي بعض الأحيان يكون زوجها هو الذي يتحمل مسئولية هذا،
وفي ذلك التقرير نستعرض بعض الإشارات التي تدل على عدم استمتاع المرأة
ذات النفوذ الخطير على الجسد والحالة النفسية.

هناك 4 دلائل على رفض المرأة وفتورها تجاه الرابطة الجنسية هي:

اختلاق الأعذار
تصاعد أعذار الزوجة دون داعي حقيقي،
سواء كان لشعورها بالإرهاق أو الضغط السيكولوجي،
فهذا دليل ملحوظ على عدم استمتاع المرأة بالعلاقة الجنسية.

انعدام الرغبة
فمن إشارات استمتاع الزوجة بالعلاقة مع قرينها،
هو أنها ترغب في طول الوقت قبل حدوث التواصل الجنسي، أن يلمسها شريكها؛
لأن هذا يساعدها على إفراز اعداد كبيرة من الهرمونات،
التي تجعلها هادئة ومستعدة لبدء الرابطة؛

لهذا فإذا كانت المراة تتعمد الذهاب بعيدا عن شريكها أو تحاشي التلامس معه،
فهذا دليل قاطع على عدم استمتاعها بالعلاقة
وعدم الرغبة بها من الأساس.

عدم تواجد التجاوب
يلعب الجهد الجسدي والمطواعية الجسدية والتجاوب بين الزوجين،
دورا أساسيا في حسن سير الرابطة الزوجية بين الطرفين،
وهنا نشير حتّى بلادة المرأة وعدم رغبتها في تحويل الحال الجنسي،
يدّل على انقطاع قنوات التواصل مع قرينها.

الإرتباك والتوتر
إذ إن الإحساس بالتفكير الدائم في ضغوط الحياة والقلق المتكرر،
يقود إلى تقهقر رغبة المرأة الجنسية،
كما أن خسارة الثقة بالنفس ينعكس سلبا على تلك الرغبة.