من هو

قصة نجاح تشارلز جوديير صانع المطاط الطبيعي

قصة نجاح تشارلز جوديير صانع المطاط الطبيعي

قصة اليوم هي  قصة كفاح رجل يدعى ” تشارلز جوديير ” هو تلك الرجل الذي قام بتطويع المطاط  الطبيعي الذي نعرفه الان … في عام 1800 ولد الامريكي في ولاية كونيتيكت بمدينة نيوهيفن  … كانت طفولته صعبة لم يتمتع بها مثل باقى الصغار وخاصة لانه كان يترك مدرسته كثيرا من اجل مساندة والده … ولكن ليس كل العباقرة كانوا ملتزمين بمقاعدهم الدراسية فكان تشارلز جوديير يهتم جدا بالاطلاع و العلم  وكان لا يفضل العب و الهوا بالرغم من ان هذا كان امرا طبيعي للصغار السن ولكن كان هو يفضل الاطلاع على الكتب .. وكانت بداية المطاط الطبيعي هو عندما بلغ تشارلز جوديير 10 اعوام وجد مادة غريبة اخذت منه الكثير من الوقت لفهمها كانت هذه المادة تتسم بالزوج فهي لزجة كما انها يسهل اذابتها و جاففها وكما انها تلتصق بالاشياء ..

حياته ونشأته
تشارلز جوديير هو امريكي الجنسية ولد عام 1800 في ولاية كونينتيكت بمدينة نيوهفين .. استطاع ان يتم تعلينه الدراسي بالمدرسة عندما بلغ 16 عام بعد ذلك قرر والده ارسال تشارلز جوديير بعثة تعليمية من اجل تعليم التجارة و اتمها عندما بلغ 21 عام وعاد بعد ذلك الى والده الذي شعر بفرق وجود تشارلز جوديير  بجانبه في العمل حيث كان له الفضل في زواج التجارة حتى انه قام بتوسيع تجارته لتشمل تصنيع الأزرار والمعدات المعدنية والزراعة .. و الجدير بالذكر ان كل الالات والمعدات الجديدة كانت من ابتكار تشارلز

حياته الشخصية
في عمر صغير تزوج تشارلز جوديير حيث انه تزوج عندما بلغ 24 عام .. انجب من زوجته 5 ابناء .. قرر تشارلز جوديير  السفر الى ولاية فيلادلفيا بعد ان تزوج بعامين فقط ولعلها كانت انجح سفرية له حيث استطاع ان يصبح من اغنى رجال التجارة والاهمال في ذلك الوقت وذلك بعد ان قام بفتح متجر للخردوات .

تغير جذري في حياة تشارلز جوديير
عادتا تكون قصص النجاح من اصعب البدايات وتنتهي بانجح النهايات .. واكن الحال معكوس مع تشارلز جوديير  هو بالفعل انتهى لانجح النهايات ولكن كانت بدايته من اسهل البدايات وبعد ذلك انقلب الحال فسبحان مغير الاحوال … عندما بلغ تشارلز جوديير ايامه الاولى في عمر 29 عام اصابه مرض الزمه الفراش لفترة طويلة ” عسر الهضم ” و بهذا اخذ تشارلز جوديير يؤخر في عمله و تراكمت عليه الديون وعجز عن سدادها وبالفعل اعلن افلاسه هو ووالده بسبب تراكم الديون عليه بل للاسف تنازل مضطر تشارلز عن ملكيته للاختراعات التي قام بها من اجل تسديد دينه وديون والده  و الكبر من كل هذا ان كل هذه التنازلات لم تكفي لسداد دينونه فتم سجنه في احد السجون الامريكية .

تشارلز جوديير في السجن
لم يقمع السجن طموع تشارلز جوديير  بل بمساندة زوجته التي دعمته بكل مايحتاجة من اجل اختراع الة زراعية ومن ثم بيعها وسداد ديونه وخروجه من السجن .. و بعد فترة طويلة وبعد قضاء مدته خرج تشارلز من السجن الى الحياة البائسة لا يجد احد يسانده للعودة الى العمل ولكن لم  يهزمه اليأس في الحال قرر تغير اتجاهه و قرر اسغلال عقلة في اختراع اشياء جديدة مفيدة تجلب له المال .

بحلول عام 1831 وجد تشارلز جوديير ازهار في صناعة المطاط المحلية التي كانت تستخدم غالبا في صناعة الاحذية لم يتوقف تشارلز لحظة في عدم التفكير في هذه الصناعة .. و بالفعل اكتشف في عام 1934 وجود معيب في صناعة المطاط

تشارلز جوديير والمطاط الطبيعي
لم يهدأ تشارلز للحظة حتى استطاعان يبتكر اختراع لمعالجة هذا المعيب في المطاط فكان به عيبان .. المعيب الاول في المطاط كان  يظهر بحلول الصيف حيث انه كان يصاب بمرونه زائدة تجعله يتلاصق بمستخدمة … اما المعيب الثاني فكان يظهر بقدم الشتاء وهو انه كان يفتقد مرونته ويتشقق .. ومن هنا تراجعت صناعة المطاط تمام .. و للاسف كان على تشارلز العودة مرة اخرى الى السجن لقضاء فترة سداد دين اخرى ولكن هذه المرة عاد ومعه مجموعة كبيرة من المطاط الطبيعي لاكتشافه .

سجن تشارلز لمدة 5 سنوات مكث في تجاربه على المطاط فقط .. وبعد خروجه من السجن استكمل تجاربه حتى توصل الى وجود سائل يسمى ” سائل ترنبتين ” كان هذا السائل يمكن ان يجعل المطاط نصف مرن يخسره مرونته المتزايدة … و استطاع ان يمزج هذا السائل واضافة لون وكتله عليه وخلطة بالمطاط وصناعة احذية من المطاط لا تتشقق ولا تلتزج  ولكن هذا معالجة الشتاء ولكن ماذا بالصيف بعد ان استطاع ان يبيع و يكسب حل الصيف و بالحرارة كانت تذوب الاحذية المطاطية وتصدر رائحة كريهه ما يجعل مستخدميها لتخلص منها عن طريق الدفن .

بدأت تضيق الدنيا مرة اخرى على ر ولكن هو رجل لم يعرف للياس طريق له .. قرر تشارلز ان يسافر الى نيويورك التي يقيم بها صديق له سوف يساعده بالمواد الكيميائية لتكملة ابحاثة وتجاربه على المطاط .. اخذ تشارلز جوديير يقيم تجاربه على المطاط حتى توصل الى مزيج كيميائي اصلح جميع عيوب المطاط و تمكن تشارلز جوديير ان يصنع مرة اخرى من المطاط  الملابس والأحذية … وبالرغم من النجاح الكبير الذي استطاع ان يحققه تشارلز جوديير  في نيويورك حيث انه قام بفتح مصنع كبير كما انه اسس منزل لعائلته و حصل على تهنئة من الرئيس الامريكي .

ولكن للمرة التانية بعد نجاح و غناء يعود فقير ..في عام 1837 حدثت الازمة الاقتصادية الامريكية التي جعلت تشارلز جوديير يبيع كل ما يمتلكة المصنع والبيت ولم يتبقى معه اي اموال تعينه على الحياة … كالعادة لم ييأس تشارلز للحظة واحدة  و اخذ يبحث حتى وجد صاحب شركة للمطاط اعطاه كل المال لتوصيل اختراعاته على المطاط و كانت هنا نهاية الفقر تماما  .. وفي عام 1844 استطاع تشارلز ان يسجيل براءة اختراعه في معالجة المطاط الطبيعي .

وفاة  تشارلز جوديير : في عام  1860 توفى تشارلز جوديير الذي تحمل باصرار وعزيمة ضربات الايام ومنتظر البسمة في النهاية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى