العناية بالذات

وصفات الليمون لليدين

صحة اليديْن

تتعرّضُ اليدان للعديدِ من العوامل المؤثّرة على المظهر الجماليّ الخاصّ بهما، ممّا يؤدي إلى العديد من التغيّرات التي تؤثّرُ بصورةٍ سلبيّة على لونِها ومظهرِها الخارجيّ، بما في ذلك التعرّضُ لفترةٍ طويلة لأشعّة الشمس، والتقدّم في السنّ، واستخدام المستحضرات الكيميائيّة الخاصّة بالعناية بالجلد أو ذات المصادر غير الموثوقة، ممّا دفع الأطباء والمختصّين في مجال العناية بصحّة الجلد باسخدام المستحضرات الطبيعيّة الكفيلة بعلاج المشكلات التي تصيبُ اليديْن دون إلحاق أيّ ضرر بالجلد، وبطريقة آمنة وصحيّة. ويشكّلُ الّليمون أحدَ أهمّ العناصر الطبيعيّة الكفيلة بتحقيق هذا الغرض.

فوائد الّليمون لليدين

  • يعتبر الّليمون من أقوى المضادّات الطبيعيّة للأكسدة؛ وذلك بفضل احتوائه على نسبةٍ عالية من فيتامين E، حيثُ يقاومُ الظهورَ المبكّر لعلامات التقدّم في السنّ والشيخوخة، بما في ذلك كلٌّ من التجاعيد، والخطوط الرفيعة التي تظهرُ بشكلٍ كبير على اليديْن والوجه مع التقدّم في السنّ.
  • يفتّحُ المناطقَ الداكنة، ويعيدُ لها لونَها الطبيعيّ، من خلال التخلّص من الجلد والخلايا الميّتة، وتجديد الأنسجة، ممّا يمنحُ هذه المنطقة إشراقةً طبيعيّة ونضارةً عالية؛ وذلك بفضل احتوائه على نسبةٍ عالية من حمضِ السيتيرك.
  • يعدُّ من أكثرِ الحمضيّات التي تحتوي على نسبةٍ عالية من فيتامين ج، ويقاومُ بالتالي ظهورَ الحبوب والحساسيّة، وتهيّجَ الجلد واحمراره، وكذلك الحكّة.
  • يخلّص من آثار الحبوب والبقع.
  • ينظّفُ الجلد بعمق، ويزيلُ كافّة الشوائب والأوساخ المتراكمة فوق المسامات، والتي تؤدّي إلى إغلاقها.

وصفات الّليمون لليديْن

  • يمكنُ نقع اليديْن بعصير الّليمون لمدّة لا تقلّ عن ربع ساعة، حيث تساعدُ هذه الخلطة على تفتيح لونِ اليدين، كما يمكنُ خلطه بالعسل للحصول على نتيجةٍ أفضل.
  • خلط ملعقة واحدة من الّليمون مع ملعقة من ماء الورد حتّى يصبحا مزيجاً واحداً، ثم دهنه فوق اليديْن لفترةٍ مناسبة، وغسل المنطقة جيّداً.
  • تقشير المنطقة للتخلّص من الجلد الميّت، وذلك بخلطِ كميّة كافية من الملح مع الّليمون، وفرك الجلد بها جيّداً.
  • فرك الجلد بقشر الّليمون للحصول على نضارة عالية.
  • مزج زيت الزيتون الدافىء معَ الملح والّليمون، وتطبيقه يوميّاً على الجلد.
  • عصر نصف ليمونة، وإضافة ملعقتين من الخلّ الأبيض، ووضعه على الجلد لمدّة لا تقلُّ عن خمسِ دقائق.
  • ملاحظة: يوصى بترطيب الجلد بعد استخدامِ الخلطات الطبيعيّة التي تحتوي على عصير الّليمون؛ كونَه يزيدُ من جفاف الجلد، مع الحرص على عدم وضعه فوق مناطق الحبوب والبثور؛ تفادياً للحساسيّة والتهيّج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى