الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / هل يمكن أن يحدث حمل رغم سلامة غشاء البكاره

هل يمكن أن يحدث حمل رغم سلامة غشاء البكاره

هل من الممكن أن يأتي ذلك حمل رغم سلامة غشاء البكاره؟

من الجائز في بعض الأحيانً أن يأتي ذلك الحمل دون فض غشاء البكاره
أي دون التواصل الجنسي التام
ولكن من خلال التواصل الجنسي السطحي..!
وللأسف أن تلك الحالات ليست قليله ،
فقد وقع أن تكرر ذلك الموقف عديدة مرات ،

حيث تشكو الفتاة من انقطاع الطمث وبعض المظاهر والاقترانات الأخرى مثل الدوار والغثيان ،
الأمر الذي يوميء إلى وجود حمل بالرغم من أن الفتاة ليست متزوجه !!

إلا أن بسؤال الفتاة عن حدوث أي علاقه جنسيه بينها وبين خطيبها ،
تذكر الفتاة دون مراعاة
أنها قد مرت مع خطيبها بعلاقه جنسيه سطحيه…
و يا لها من مفاجأة قاسية،
حين تعلم الفتاة عقب هذا أن هذه الرابطة الجنسية السطحية قد أدت إلى الحمل،
تشييد على التحليل الطبي ونتيجة فحص البول للحمل ..
وفي بعض الحالات الأخرى من الممكن أن تكون المفاجأة والدهشة زيادة عن هذا
حين يظهر للفتاة أنها حامل
بالرغم من حدوث التواصل الجنسي السطحي وهي بملابسها الداخلية..!

فأحب أن أوكد لكل بنت أن وجود غشاء البكارة على وضْعه
لا يمنع نفاذ الحيوانات المنوية أثناءه ،،
فيمكن للحيوانات المنوية أن تتحرك وتتسلل إلى داخل المهبل
إذا تم القصف بجوار فتحته ،
أو إذا امتدت يد الفتاة لتحمل جزءاً من السائل المنوي جهة المهبل دون أن تدري .
لهذا فتجنب حدوث أي اتصال جنسي في مرحلة الخطوبة شيء لازم
حتى لا ينشأ ما لا يحمد عقباه ..
ومن يدري من المحتمل تبوء الخطوبة بالفشل
فتقع الفتاة في محنه قاسيه من جراء هذه الرابطة الجنسية السطحية بينها وبين خطيبها ..