الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / هل أنتي مستعدة للجنس

هل أنتي مستعدة للجنس

هل أنتي مستعدة للجنس

هل أنت مستعدة للجنس؟
كيف تقومين بهذا؟
ماذا تفعلين؟

يمكن أن تشكل أول مرة التي تدخلين فيها في رابطة جنسيا أمرا صعبا ومدمرا للأعصاب،
لاسيما عندما تكونين شابة، وبدون خبرة أو بيانات كافية ن موضوع الجنس.
الفاكهة المحرمة في مجتمعنا الخائف من غريزة ولدت مع كل الحياة.

لقد تزوجت شريك حياتك الذي ما دام حلمت به. الكيمياء بينكما مشتعلة،
قبّلك وحضنك، وحالياً حان وقت الخطوة الكبرى للدخول في رابطة جنسية.
كيف تقومين بهذا؟ ماذا تفعلين؟ كيف سوف يكون شكل الرابطة؟
تلك هي الأسئلة التي تملأك بالوجع.
علم كيف تتقدّمين في الرابطة الجنسية.

الميعاد:
أولا، عندما تشعرين بالراحة مع الشريك، تصبح الرابطة الجنسية أفضل.
عموما، قد لا يترقب الزوج أو الطقوس أن تعتادا على بعضكما القلة
ولكننا نفترض أنك ناقشت ذلك الموضوع مع شريك حياة متفهم.
أما إذا كنتما تكنان المحبة لبعضكما القلة فقد تكون الخطوة الآتية تلقائية،
ومفعمة بالمشاعر العاطفية،
وعلى أية حال، متى ما تعرفتما على بعضكما القلة أكثر متى ما أصبحت الرابطة الجنسية أكثر سهولة،
وأكثر إمتاعا.

استعملي تلك القائمة لتعرفي وضعك الجاري مع الشريك.
• إجابة ‘نعم’ واحدة أنت غير مهيأة.
• إجابتان ‘نعم’ أنت بجاحة لبعض الوقت لتعتادي عليه.

• 3 حلول ‘نعم’ أنت على طول الطريق السليم.

1) هل تشعرين بالإثارة عندما يقبلك أو يلمسك؟
2) هلّ تتحدثان مع بعضكما القلة بخصوص جسديكما؟ وما تحبان؟
3) هل تحدثتما عن المستقبل، مثلا في موضوع الأطفال؟
4) هل ساعدتما بعضكما القلة في الذهاب للخارج من أزمة مزعجة على أقل ما فيها مرّة واحدة؟
5) هل تشعرين برغبة جسدية عندما يكون حنونا معك؟