المطبخ

نظام رجيم الماء

الماء هو أساس الحياة وهو أساس لكلِّ شيءٍ حيّ، وهو أساس الصّحة السّوية والسّليمة، فكثيرٌ من الأمراض بالإمكان أنّ تخف وتزول أعراضها مع شرب الماء كالإمساك والضّغط والسّكري، كما إنّ شرب الماء مفيدٌ جداً للحامل وللحفاظ على صحّتها وصحّة الجنين، كما أكّدت الدّراسات بأنّ شرب ما يعادل كوبين ماء على الرّيق وقبل وجبة الإفطار بنصف ساعة مع الاستمراريّة في شرب الماء طوال اليوم وقبل وجبتي الغداء والعشاء قد يُزيد من فرصة نقصان الوزن والتّخلص من السّموم والدّهون الرّقيقة التي يسهُل تخزينها بالجّسم، وينشِّط عمل الكليتين وبالتّالي رفع عمليّة الأيض وزيادة عمليّة التّمثيل الغذائي ووفقاً لهذه الدّراسة أُُطلق ما يسمّى بنظام رجيم الماء، وهو عبارة عن نظام متسلسل على أنّ يكون لمدّة أسبوعين بدايةً ويمكن للشخص تكراره إذااما تعوّد عليه.

يعتمد رجيم الماء على التّسلسل بشرب كميّة الماء وزيادتها تدريجيّاً حتّى يتعوّد الجّسم على كميّة السّوائل، فيتم باليوم الأول شرب كوبين على الرّيق وقبل وجبة الإفطار وفي اليوم التّالي تزداد عدد الأكواب لتصل ثلاثة أو أربعة حسب قدرة الشّخص على شرب المياه وزيادة الكميّة باليوم الثّالث والرّابع والتّوقف عند أقصى حد يستطيع الشّخص شرب كميّة ماء فيها وتكرار باقي الأيام بشرب نفس الكميّة التي توقّف عندها الشّخص على الزّيادة، يلي بعدها تناول وجبةً اعتياديةً من الإفطار، ومن ثمّ شرب كوب أو كوبين من الماء قبل وجبة الغداء وقبل وجبة العشاء على أنّ تكون قبل تناول الوجبة بنصف ساعة، كما يجب مراعاة عدم حساب أيِّ سوائل أخرى كالقهوة أو الشّاي أو العصائر، ولتحقيق أكبر فائدة من نظام رجيم الماء يفضّل الابتعاد عن الوجبات الجاهزة والسّريعة والمقالي ووجبات السّناك، وتناول أيِّ شيء بين الوجبات، واتّباع نظاماً غذائيّاً صحيّاً يعتمد على الخضراوات، والفواكه، واللّحوم البيضاء المشويّة أو المسلوقة، كما يُنصح من يتّبع نظام رجيم الماء بالابتعاد عن الملح قدر الإمكان لأنّ الملح يساعد على تخزين السّوائل في الجسم ويختزنها تحت الجّلد، ويُنصح بشرب الماء بين الوجبات وعند الشّعور بالجّوع، فكثيرٌ من الحالات التي يشعر بها الشّخص بالجّوع تكون ما هي إلا طلباً للماء والإرتواء.

وهنا يأتي دور نفي المقولة التي تقول بأنّ شرب الماء يزيد الوزن ويسبّب الكرش، فهذه مقولةً خاطئةً إذ تمّ إجراء بعض الدّراسات على أشخاصٍ يشربون الماء بكمياتٍ كبيرة خلال اليوم وأشخاصٍ لا يشربون كميةً وفيرة من الماء فوجدوا أنّ كمية الدهون مختزنة بشكلٍ أكبر في الأشخاص الذين لا يشربون الماء بالقدر الكافي، ويفضّل شرب الماء البارد وليس الماء السّاخن لأن دخول الماء البارد إلى جسم الإنسان يزيد من معدل حرق السّعرات الحراريّة وبالتّالي فقدان وزن أكثر، إنّ رجيم الماء بشكلٍ عام هو رجيم باستطاعة أيّ شخص تجربته دون حدوث أيّ مضاعفات ٍمذكورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى