أعراض الأمراض

ما هي أعراض الفشل الكبدي

الكبد هو عضو من أهمّ أعضاء جسم الإنسان، وهو يعتبر عضواً من أعضاء الجهاز الهضمي، لونه أحمر بنيّ، ووزنه كيلو ونصف تقريباً، وهو يلعب دوراً مهمّاً في عملية الأيض التي تحدث في الجسم، كما وله دور في تخليص الجسم من سمومه، وهو يعتبر مركزاً للجليكوجين، ويتمّ فيه تصنيع البروتينات أي البلازما الدمويّة، وقد يصاب هذا العضو من الجسم بتلف أو مرض يؤثر على صحة الجسم كلّه، منها: مرض الفشل الكبدي، فما هو هذا المرض؟ وما هي أعراضه؟ وما هي أسباب الإصابة بالمرض؟

مرض الفشل الكبدي

هو مرض سببه هبوط حادّ في عمل الكبد في الجسم، نتيجة تلف هذا العضو، وذلك بسبب تلف أنسجة الكبد واستبدالها بأنسجة “ندبيّة”، وهذا المرض يعرف بـ “تشمّع الكبد”؛ حيث إنّ هذا التلف قد يتطوّر بدرجة كبيرة ويصاب الكبد بفشل كبدي سريع، وقد يصل الأمر إلى حدّ الوفاة، فالفشل الكبدي مرض سريع التطوّر تارة وبطيء تارة أخرى، وهو يعرف أيضاً بـ “متلازمة الكبد”.

أعراض الفشل الكلوي

قد تظهر أعراض لهذا المرض ويجب عدم إهمالها أبداً؛ حيث إنّ تطور المرض سريع جداً، فهذا المرض يبدأ بتليّف الكبد مع أعراضه التي تلازمه، وقد يتقدّم المرض إلى شعور المريض بالوهن والضعف، وقد يشعر بفقدانه للشهيّة والغثيان، وضمور العضلات. ومن أكثر أعراض الفشل الكبدي خطراً الإصابة بنزيف من دوالي المريء؛ حيث إنّ المريض يصاب بتقيّؤ دمويّ، وهو من أخطر أعراض المرض، وذلك بسبب حدوث فرط في ضغط الدم “البابي”.
كما ويصاب المريض في هذه المرحلة من المرض بانتفاخ في البطن يعيق حركته وتنفّسه الطبيعيين، نتيجة تراكم السوائل في البطن، كما وقد يصاب المريض أيضاً بالصفاق “التهاب ذاتي”. ومن أعراض المرض أيضاً أنّ المريض يعاني من اضطرابات كثيرة في النوم، كما ويعاني من فقدانه للوعي أكثر من مرّة، ومن الارتعاش والتشوّش، وهذا نتيجة إصابته بالاعتلال الدماغيّ الكبديّ، بسبب إفراز الجسم لمواد سامة لا يستطيع الجسم أن يتخلّص منها. كما أنّ اليرقان يعتبر من أعراض المرض أيضاً وتطوّر الحالة، وهو يعني اصفرار “الصلبة والجلد”، بسبب تراكم المواد الصفراء في الجسم نتيحة حدوث خلل في عمل الكبد والمرارة، كما وتنتشر الحكّة في كلّ جسم المريض.
أمّا فيما يتعلّق بالعوامل والأسباب التي تؤدّي إلى الإصابة بهذا المرض، فإنّ الإفراط الكثير في شرب الكحول والخمر هو أحد المسببات، كما أنّ الإصابة بفيروس إلتهاب الكبد هو أحد الأسباب كذلك، والذي قد ينتقل من مريض لآخر عن طريق العدوى أيضاً. كما أنّ إصابة القنوات الصفراوية في المرارة بإنسداد وحدوث تشمّع صفراوي أوّلي، وحدوب إلتهابات في الأقنية الصفراوية المصلبة هي أحد أسباب المرض. وكذلك فإنّ حدوث إلتهاب الكبد الدهني غير الكحولي، والإصابة بإلتهاب الكبد نتيجة المناعة الذاتية هي مسببات كذلك لهذا المرض، عدا عن الأمراض الخلقيّة كمرض “ويلسون” ومرض “ترسّب الأصبغة الدمويّة” والتي تعتبر أحد أسباب الإصابة بالفشل الكبدي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق