المطبخ

ما هى أضرار عصير البرتقال

البرتقال

البرتقال، من أشهر أنواع الحمضيات وأكثرها انتشاراً، ويتميّز بطعمه اللذيذ وأنواعه المتعددة، واحتوائه على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم، مثله مثل باقي أنواع الحمضيات. ما يُميّز البرتقال أنّ قشرته أيضاً تحتوي على مواد مفيدة، ويمكن تناول البرتقال كما هو بعد تقشيره، أو تناوله على شكل عصير، أو تناوله بعد صنعه وتحويله لمربى البرتقال اللذيذ.
يحتوي البرتقال على العديد من الفيتامينات المهمة، خصوصاً فيتامين ج، والمغنيسيوم، والسعرات الحرارية، والكربوهيدرات، والألياف، والبروتينات، والبوتاسيوم، وحمض الفوليك، والسكريات، ومركبات الفلافونيد، والكثير من العناصر المهمة مثل D – الليمونين، والسيترات، ومادة الهسبيريدين، ومادة بيوفلافونويدس.

فوائد عصير البرتقال

  • يحافظ على توازن ضغط الدم في الجسم، ويمنع ارتفاعه.
  • يزيد كفاءة جهاز المناعة.
  • يحفز الشعر على النمو، ويزيد من كثافته، ويمنع تساقطه.
  • يخفف ظهور تجاعيد البشرة.
  • يزيل الهالات السوداء حول العين.
  • يخفف من تراكم الدهون في منطقة الكرش، ويخفّف وزن الجسم بشكلٍ عام.
  • يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا، ومسببات الأمراض.
  • يقضي على حب الشباب، ويزيل آثاره.
  • يسرّع التئام الجروح، ويساعد في شفائها، وترميم الأنسجة التالفة.
  • يخفف من التهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • يقي من تصلب الشرايين، ويقلل مستوى الكولسترول الضار في الجسم.
  • يقي من الإصابة بأنواع عديدة من السرطانات، مثل: سرطان الرئة، وسرطان القولون، وسرطان الجلد، وسرطان الثدي.
  • يعالج قرحة المعدة، وقرحة الأمعاء الدقيقة، ويقي من الإصابة فيها، وينظم عمل الجهاز الهضمي.
  • يقي من تكوّن الحصوات الكلوية، ويقلّل حموضة البول
  • يقلل فرص الإصابة بأمراض القلب والشرايين، والنوبات القلبية.
  • يحمي من الإصابة بفقر الدم ” الأنيميا “.
  • يمنح البشرة النضارة والتوهّج، والنعومة.
  • يمنع من الإصابة بالإمساك، والبواسير.
  • يزيل عسر الهضم، لقدرته على تحفيز إفراز العصارة الهاضمة.
  • يحمي من تشوّهات الأجنة، لمحافظته على صحة الحيوانات المنوية عند الرجل.
  • يمنح الجسم الحيوية، ويمدّه بالسكر اللازم لإنتاج الطاقة.

أضرار عصير البرتقال

  • يرفع نسبة السكر في الدم بدرجةٍ كبيرةٍ، لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من السكريات، لذلك يجب على مرضى السكر تناول كميّاتٍ قليلة من عصير البرتقال.
  • يجعل الجسم يمتص كميّاتٍ كبيرة من حمض الليمون الطبيعي الموجود في عصير البرتقال، ممّا يُسبّب حدوث خلل في توزيع عنصر الكالسيوم إلى أجزاء الجسم المختلفة، مما يؤثر على نظام المناعة في الجسم.
  • يرفع من قلوية الدم، ممّا يؤدّي إلى ترسيب الكالسيوم في المسالك البولية، والإصابة بالرمل والحصى.
  • يُسبّب تراكم الألياف في أغشية الأمعاء، ممّا يُسبّب حدوث اضطرابات عديدة في الهضم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى