الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / ما أريده يا آدم

ما أريده يا آدم

خطاب من الفؤاد
ومو شرط انه بحياتي المخصصة
من زوجات شفت هالكلام بعيونهم
بقلمي واقبل الاضافة من حواء

ما اريده يا ادم
التقييم والتبجيل
اما التقييم فشكرك لي على اتفه شيء يقصد لي العديد وليس الحمد بان تقول لي شكرا وتصمت بل إمتنان ممزوج بعبارات التشجيع والثناء والغزل
وان لا تجحد جميع م افعله لاجلك
وما اجمل ان تقول لي قبل ان انام شكرا ع مل شيء ي عزيزتي
اما التبجيل بان لا تستهزئ بي ولو صمت فلا يقصد اني راضية ولو ضحكت فانما اخفي حزني
التبجيل ان تقبل راسي في مُواجهة ابنائي تقوم برفع قدري وتريهم اني جميع الأشياء في ذلك الكون والكون بدوني لا شيء

تبدو حبك
“لكل من تلا ادخل منزلك هذه اللّحظة بوردة لزوجتك ”
لن تكلفك كثيرا ولكن تعني لي العديد ي آدمي

لا باس ان تنادي اسمي بمسبوقة بكلمة حب
او باحب الاسماء الي

اذا غضبت لاغير احتضني ولو قاومت لا تفلتني فانما اختبر محبتي وسأهدأ وسيعني لي العديد