القسم العام

ماذا يحدث عند ترك التدخين

التدخين

التدخين، من أكثر الآفات انتشاراً بين الناس، وهو من العادات السيئة التي يمارسها الناس بكثرةٍ لدرجة الإدمان دون أن يكترثوا بالكمّ الهائل من السلبيات والأمراض التي يُسبّبها للجسم، كما أنّه يحمل الكثير من التأثيرات السلبيّة على الصحة العامة، والبيئة، والاقتصاد، بالإضافة للآثار النفسيّة الكثيرة التي يُسبّبها للشخص المدخن ومن هم حوله.

إنّ التحذيرات الكثيرة من ممارسة التدخين، ووضع الكثير من الضوابط والقوانين لممارسته في الأماكن العامة، وشرح سلبياته والأمراض التي يسبّبها، وعلى رأسها السرطان جعل الإقلاع عن التدخين من التحديات التي تواجه الأشخاص المدخّنين، علماً أن ترك التدخين يسبب العديد من الأعراض أيضاً، التي لا يستطيع الجسم تخطيها بسهولة، وإنما يحتاج للإرادة والعزيمة، لمواجهة ما يُعرف بانسحاب النيكوتين من الدم.

أعراض ترك التدخين بشكل مفاجئ

بعض الأشخاص يتركون التدخين بشكلٍ تدريجي، وذلك في محاولة للتخفيف من أعراض انسحاب النيكوتين، ولكن البعض يتركونه بشكلٍ مفاجئ وفوري، مما يجعل الأعراض أكثر حدةً، ومن أهم أعراض ترك التدخين بشكلٍ مفاجئ ما يلي:

الشعور بالضيق والإحباط والقلق والاكتئاب النفسي.

الشعور برغبةٍ كبيرةٍ في تدخين السجائر، بسبب شهوة الجسم للنيكوتين.

الشعور بالجوع والرغبة في التهام المزيد من الطعام، وفي الغالب يتم الخلط بين الرغبة في الطعام، والرغبة في تناول سيجارة.

الإصابة بالسعال الشديد، والشعور بجفافٍ في الحلق، وسيلان الأنف.

الإصابة بالإمساك وكثرة تجمّع الغازات في الأمعاء، بسبب تباطؤ حركة الأمعاء نتيجة نقص النيكوتين.

الإصابة باضطراباتٍ عديدةٍ في النوم، مثل الأرق.

الشعور بالتعب والإرهاق الجسدي.

الشعور بالتهيّج النفسي وقلة الصبر.

فقدان القدرة على التركيز.

زيادة وزن الجسم.

طرق للتخفيف من حدة الأعراض

هناك طرق عديدة بإمكان الشخص الذي ينوي ترك التدخين بشكلٍ مفاجئ اتباعها، وذلك للتخفيف من حدّة أعراض الترك، وتشجيع النفس على الاستمرار، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

إشغال النفس بممارسة أنشطة رياضية مثل السباحة، وممارسة الهوايات والانشغال بأي شيء يمنع من التدخين.

تناول المزيد من السوائل والعصائر الطبيعية.

الإكثار من شرب الماء؛ لأنه يقلّل الرغبة الفموية في تدخين السجائر.

الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية لتجنّب الإصابة بالإمساك.

تجنب الجلوس مع الأشخاص المدخنين، والابتعاد عن أماكن التدخين السلبي.

التنفس بعمق، وأخذ شهيقٍ طويل وهادئ.

الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل الشاي والقهوة.

ممارسة تمارين الاسترخاء.

ممارسة رياضة المشي، لأنّها تُساعد في الحصول على نومٍ جيّد وعميق.

اتباع حميةٍ غذائيّةٍ صحيّة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق