القسم العام

كيف يستطيع المدخن ترك التدخين

مراحل الاقلاع عن التدخين

لا تخدع نفسك من خلال محاولة تقليل عدد السجائر التي تدخنها. فجميع من فعلوا ذلك من قبل، تقريبا، عادوا وانزلقوا مرة أخرى إلى الجرعه المعتادة من النيكوتين. وهذا لا يعني أن الإقلاع لا يحتاج إلى إعداد، بل العكس: إنه يحتاج. وهنا بعض مراحل الاقلاع عن التدخين التي يجب اتخاذها في الأيام والأسابيع قبل البدء بمراحل الاقلاع عن التدخين:

ضع قائمة من الأسباب التي تدفع بك إلى الإقلاع وقائمة أخرى من الناس الذين أقلعوا عن التدخين. فالقائمة الأولى سوف تذكّرك لماذا الإقلاع عن التدخين هو أمر مهم بالنسبة لك، بينما ستوضح لك الثانية أن الأشخاص الذين هم ليسوا أقوى أو أكثر ذكاء منك قد نجحوا. وبعد الإقلاع، حافظ على هاتين القائمتين في متناول يديك وارجع إليها كلما شعرت بأنك تتأرجح وتميل إلى العودة.

عليك اختيار موعد للإقلاع عن التدخين، ثم التشبث به. قد تخطط للإقلاع في يوم خاص، مثل عيد ميلادك، أو اليوم العالمي للإقلاع عن التدخين. الابتعاد بوضوح عن فترات التوتر والإرهاق، وتجنب العطل إذا كنت تعتقد بأنه من المحتمل أن تتم دعوتك إلى حفلات مليئة بالدخان.

أخبر أصدقاءك وأفراد عائلتك بخطتك وباليوم الذي حددته موعدا للإقلاع عن التدخين. وبهذه الطريقة، يمكنهم إبقاؤك في موقف المساءلة.

حاول ضم المدخنين الآخرين في منزلك، أو في دائرة أصدقائك، إليك في مشروع وهدف الإقلاع عن التدخين. فقد وجدت إحدى الدراسات الحديثة أن سلوك التدخين ينتشر عن طريق الروابط الاجتماعية القريبة والبعيدة على حد سواء، تصميمك ونجاحك يمكن أن يساعد أصدقاءك، ثم سيساعد مجتمعك بأسره في نهاية المطاف.

مع اقتراب الموعد الذي حددته للإقلاع عن التدخين، تخلص من منافض السجائر في منزلك، نظف منزلك، سيارتك، ملابسك، ونظف أسنانك. وبمجرد أن تصبح بعيدا عن التدخين، سوف تدرك أنها نتنة.

اجعل منزلك منطقة محظورة التدخين. ففي دراسة مثيرة للاهتمام، كان الأشخاص الذين لم يكن من المسموح لهم التدخين في المنزل أكثر عرضة للإقلاع عن التدخين، أكثر من أولئك الذين يمكنهم التدخين في داخل المنزل.

توقع أعراض الانسحاب مثل: التجهم والأرق، التهيج والانفعال، الجوع، الصداع، النعاس والقلق. لتجاوز مثل هذه الحالات والمواقف الصعبة، قم بتخزين الوجبات الخفيفة قليلة السعرات الحرارية والحلوى أو العلكة الخالية من السكر لكي تبقي فمك مشغولا. خطط للقيام بمهمات ممتعة لكي تبقي عقلك مشغولا، وفكر في طرق للحفاظ على أن تبقي يديك، أيضاً، مشغولتين.

قبل الإقلاع عن التدخين، حدد بعض الأنشطة التي تجعلك تشعر بأنك جيد وصحي ونشيط وخطط للبدء بممارستها خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد الإقلاع عن التدخين. فسوف تحتاج إلى أن تلهي نفسك وتكافئها خلال هذه الفترة.

سؤال وجواب: تدخين جرعة منخفضة

السؤال: أنا أعلم أن التدخين سيء جدا بالنسبة لي. لقد قلّصت الكمية حتى وصلت إلى سيجارة واحدة بعد الغداء وأخرى بعد العشاء كل يوم، بالإضافة إلى اثنتين أو ثلاث على الأكثر في ليالي الجمعة والسبت، عندما أتواصل اجتماعياً. أنا أستمتع حقاً بالتدخين، ولكن أريد أن أعرف ما إذا كنت أؤذي نفسي.

الإجاب: يؤسفني أن أخبرك: كلما دخّنت أكثر، ازداد خطر تعرّضك للإصابة بسرطان الرئة وانتفاخ الرئة والنوبات القلبية، والعديد العديد من المشاكل الطبية والصحية التي تتراوح بين سرطان الفم والحلق وحتى سرطان المثانة، والشيخوخة المبكرة للجلد، فضلا عن ضعف الانتصاب. ولكن حتى في حال تدخين كمية قليلة جدا من السجائر، يبقى التدخين عاملا خطيرا. ولهذا، فالتدخين السلبي أيضاً يشكل مشكلة كبيرة في جميع أنحاء العالم.

الحياة بدون تدخين هي شيء، وتدخين سيجارتين حتى ثلاث سجائر في اليوم هو شيء آخر تماماً. وهناك دراسة من النرويج يجب أن تقنعك بالإقلاع. فالأشخاص الذين يدخنون من واحدة إلى أربع سجائر فقط في اليوم الواحد هم أكثر عرضة للوفاة من أمراض القلب بثلاث مرات مقارنة مع غير المدخنين. والجرعة المنخفضة من التدخين تزيد بثلاث مرات خطر الموت جراء سرطان الرئة لدى الرجال، وهي مرتبطة بارتفاع بنسبة 50٪ في معدل الوفاة عموماً لدى كل من الرجال والنساء.

الجرعة الآمنة الوحيدة من التدخين هي: صفر، فقط!! وأفضل وقت للإقلاع هو الآن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق