الأمومة والطفولة

كيف أنظم نوم طفلي

بعدَ وضع المولود تحتاج الأُم إلى وقتٍ للراحة مِن تعب الحمل والولادة، لكن وبوجود طفلٍ صغير تبدأُ رحلة الأم بالسّهر طويلاً ونسيان النّوم، فالرضيع يحتاجُ إلى الوقت للتأقلّم والتعوُّد على نمطٍ مُعيّن ووقتٍ مُحدّد للنّوم، فتكونُ هذهِ الأُمور صعبةٌ في البداية على أيّ إارأة، نظراً لتجرُبة الأمومة الجديدة كُليّاً عليها، ولأنَّ الصّغار بهذا العُمر يَصعُب التعامُل معهم، وهُنالِكَ دائِماً طُرقٌ وحلول للتّعامُل مع أي مُشكلة، لكن يجب التعرُّف على أسبابِها أوّلاً.

  • الجوع: هوَ غالِباً السبب الرئيسيّ لاستيقاظ الطفل من نومهِ، أو عدم نومهِ على الإطلاق.
  • العطش: بالتفكير في الأمر، حتّى الكِبار لا يستطيعونَ النّوم إذا كانوا يشعرونَ بالعطش وبالأخصّ في الأيّام الحارّة، فكيف سيكون الأمر بالنّسبة للطّفل، فذلِكَ سيعمل على إستيقاظهِ وبُكائهِ طوال اللّيل.
  • التّعب الشديد: حتّى وإن كانَ الصغير ينامُ بأوقاتٍ مُحدّدة، فَإنَّ التعب سيجعلهُ غيرَ قادرٍ على النّوم بالوقت المُحدّد.
  • حاجة الطّفل إلى الحركة: فعادةً يحتاجُ الصّغار إلى الحمل والتّحريك لجعلِهم يشعرونَ بالنُّعاس بِشَكلٍ أسرع.
  • نمو الأسنان: في فترة نموّ الأسنان يتغيّر نمط نوم الطّفل كُليّاً، بسبب ألم نموّ السّن.
  • تغيير وقت النّوم: ببساطة قد يحتاج الطّفل لتغيير موعد نومهِ كُل فترة حتّى يتعوّد على النمط الأفضل لهُ.

كيفيّة تنظيم نوم الطّفل

  • مُراقبة نمط نوم الطّفل: من الضروريّ على الأُم انتظار مُدّة شهرين أو ثلاثة أشهر مُنذُ الولادة لِتُراقب سلوكيّات وأنماط طِفلها في النّوم، مِمّا سيُساعِدها على تغيير موعد نومهِ إلى ما يُناسِبها، فبالإمكان كتابة مواعيد نومهِ واستيقاظهِ، لجعل عمليّة تتبُّع سلوكهِ أسهل.
  • وضع النّمط المُناسِب: بعدَ مُراقبة الطّفل، تستطيع الأُمّ البدء بوضع نمط النّوم الذّي يُناسِبُها، كالبدء باكِراً بتنويم الصّغير، أو مُتأخراً عن وقته، والتنبُّه إذ كانَ جائِعاً أو يحتاجُ إلى تغيير الحفاظ.
  • الاستمرار بالنّمط الجديد: يجب الاستمرار يوميّاً بالنمط الجديد، وجعل الطّفل من أولى الأولويّات.

بعض النصائح لحثّ الطّفل على النّوم

  • إعطاء الصّغير حمّام دافيء، ومن ثُمَّ وضعهِ في السّرير بملابِس دافئة ونظيفة.
  • الجلوس بجانبهِ وقراءة قصّة لهُ أو وضع بعض الموسيقى الهادئة.
  • غناء بعض الترانيم والأغاني لمُساعدتهِ على النّوم.
  • وضع لُعبتهِ أو بطانيّتهِ المُفضّلة بِجانبه.
  • مسح ظهره براحة اليد بهدوء.
  • خفض الأضواء في الغرفة.
  • الجلوس بجانبهِ حتّى ينام، وعدم تركهِ وحيداً في الغرفة والبقاء بجانبه أو بالقرب منهُ لسماعهِ إذا استيقظ.
  • إذا استيقظ الطّفل في اللّيل، على الأغلب سيكونُ جائعاً أو يحتاجُ إلى تغيير الحُفاظ، وبعدَ ذلِك يجب أن يعود إلى النّوم بِسُرعة، لِكِ لا يتغيّر عليهِ شيء.

مقالات ذات صلة

إغلاق