الأمومة والطفولة

كيف أعتني بطفلي في الشهر الثالث

رغم أن طفلك تعرف عليك جيدًا بعد أيام قليلة من ولادته وكان باستطاعته أن يميزك، إلا أنه في الشهر الثالث يصبح قادرًا على التعبير عن ذلك، فأكثر من نصف الأطفال في هذه المرحلة العمرية يستطيعون التعرف على والديهم والتعبير عن ذلك، ويمكن أن يعبر طفلك عن ذلك بالابتسامة، وربما تلاحظين أنه سيبدأ بالابتسام للغرباء أيضًا خصوصًا عندما ينظرون مباشرة في عيني طفلك أو حينما يبدؤون بمداعبته والتحدث إليه، ولكنه أيضًا قادر على أن يميز أي من هؤلاء الأشخاص يعتبر فردًا من حياته اليومية وأيّهم يعتبر غريبًا، سيبدأ طفلك بالنظر إلى عينيك مباشرة أو قد يبحث عنك في أرجاء الغرفة بعينيه ويحرك ذراعيه ابتهاجاً باتجاهك، وسيكون أكثر انتباهًا للعالم الخارجي وللتغيرات التي تطرأ في محيطه، إن الجزء المخصص في الدماغ والمسؤول عن التنسيق بين العينين واليدين والذي يساعد طفلك على التعرف على الأشياء من حوله سيبدأ بالنمو سريعًا في هذه المرحلة، وسيصبح سمعه ونطقه لبعض الأصوات وابتسامته أكثر وضوحًا بالنسبة لك، فسيكون باستطاعته عندما يسمع صوتك أن ينظر إليك مباشرة ويبدأ في محاولة التكلم معك والرد عليك.

النمو اللغوي

أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يتحدث إليهم والداهم بصورة دائمة يسجلون معدلات أعلى في اختبارات الذكاء وتكون حصيلتهم اللغوية أكبر من أقارنهم الذين لم يكن آباؤهم يتحدثون إليهم، لذا فإن التفاعل مع طفلك والتحدث معه يعتبر أمرًا مهماً جدًا في هذه المرحلة لتبني قاعدة صلبة لنمو طفلك العقلي واللغوي، فعندما تخرجين للمشي بصحبة طفلك تحدثي له عما يحيط بكما كالأشجار والسيارات والأطفال والسماء وغيرها، ويمكنك عند الذهاب إلى التسوق أن تعرفيه على أسماء الأشياء الموجودة بالإشارة إليها وذكر اسمها لطفلك، وبالطبع لا يمكن لطفلك أن يعيد هذه الكلمات وراءك ولكنه يقوم بتخزين كل هذه المعلومات في ذاكرته، وإذا كانت عائلتك تتحدث لغيتين أصليتين فستكون الفائدة أكبر إذا استمع طفلك إلى كلتا اللغتين، فهو يخزن الكثير في ذاكرته في هذه المرحلة، ولا تقلقي إذا تأخر نطقه لفترة وجيزة، فهو لن يتعلم اللغتين فقط، بل سيتقنهما بشكل مذهل.

مقالات ذات صلة

إغلاق