الأمومة والطفولة

كيف أساعد طفلي على المشي

قبل البدء بتعليم الطفل المشي عليك سيّدتي معرفة أنّ الطفل يحتاج إلى عضلاتٍ قويّة، وهذا يحصل عليه الطفل من خلال نومه على بطنه في الأشهر الأولى من الولادة، والنوم المقصود هنا ليس النوم ليلاً وإنّما اللعب وهو على بطنه؛ لكي يستطيع رفع رأسه وتقوية عضلاته وعضلات ظهره تحديداً، ومن ثم يتطوّر الطفل فيستطيع التقلب على جانبيه، ومن ثم قد يبدأ بالحبو أو الزحف وإذا لم يحبُ طفلك أو يمشي فلا داعي للقلق لأنّ هناك أطفال يمشون دون المرور بهذه المراحل.

خطوات تعليم المشي للطفل

  • تأكّدي من المكان بحيث يكون آمناً؛ كأن تختاري الغرفة المفروشة بالسجاد لأنّ الطفل يكون غير متّزنٍ، وقد يسقط على الأرض لهذا فمن الآمن أن تكون الأرضية مفروشة.
  • كي تشجّعي طفلك على المشي ساعديه على الوقوف، وضعي أمام عينيه لعبةً محبّبةً إليه، وامسكي بيديه واجعليه يذهب إلى اللعبة من دون أن تتركيه.
  • إذا شعرت بأنّ حاجز الخوف لدى طفلك قد زال أو أصبح خفيفاً قومي بمسك إحدى يديه واتركيه يمشي لكي يتدرّب على موازنة جسمه، وعندما يصبح متمكناً من توازن جسمه اجعلي طفلك يقف على بعد خطوتين منكِ، ثُم دعيه يأتي ماشياً إليك، وفي هذه المرحلة من المهم تشجيع الطفل في كل خطوة يخطوها لأنّ التشجيع هو أكبر حافز لهذه المرحلة العمرية.
  • سيبدأ الطفل بالاعتماد على نفسه والتنقّل مستنداً على أثاث المنزل، وهنا يجب عليكِ مراقبة طفلك منعاً لتعرّضه للحوادث، وقومي بإزاحة جميع الأدوات التي من الممكن أن تعيق حركته، وهنا يكون طفلك قد اقترب من المشي بمفرده.
  • عند مشي الطفل في المنزل يجب أن يكون حافي القدمين لكي تنمو قدميه بشكلٍ سليم خلال مرحلة تعلّمه المشي، ولا داعي لارتدائه الحذاء إلّا عندما يبدأ في المشي خارج المنزل، فيمكنكِ اختيار الحذاء المناسب والّذي به مسافة قصيرة من الأمام، ومن الخلف حتّى تكون قدم الطفل مرتاحةً فيه ولا تُسبّب له الضيق.

إنّ العمر المناسب للمشي يكون ما بين عمر تسعة أشهر إلى سنة ونصف فإذا تأخّر طفلك عن المشي بعد أن يبلغ السنة والنصف فعليكِ مراجعة الطبيب لمعرفة سبب التأخّر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق