أعراض الأمراض

كيف أتخلص من السمنة في رمضان

فرض الله تعالى علينا الصيام في شهر رمضان حيث أفرنا بالإمساك عن الطعام والشراب من طلوع الفجر إلى غروب الشمس ، وكان هذا الشهر بمثابة استراحةً للجسم وتغذيةً للروح ، فللصيام فائد عظيمة ليس فقط من الناحية الإيمانية والدينية وإنما فوائد يجنيها الجسم ، فخلال الصيام في شهر رمضان ترتاح المعدة مدة لا تقل عن 12 ساعة خلال اليوم ن وتكتمل راحة المعدة عندما يكون فطور الصائم وسحوره صحياً ومتوازناً من حيث الكميات ونوع الطعام المختار، فالشخص الصائم الذي يعاني من السمنة يستطيع استغلال هذا الشهر من أجل أن يتخلص من هذا الوزن الزائد من خلال بعض الخطوات السهلة.

ومن أجل التخلص من السمنة في رمضان عليك اتباع ما يلي:

  • الإعتدال عند تناول الطعام ، والإنتباه للسعرات الحرارية التي تتناولها ، فالمطلوب هو 2000 سعر حراري للرجال وو1500 سعر حراري ، وما يزيد عن ذلك سوف يخزن في الخلايا الدهنية مسبباً زيادة الوزن.
  • ابدأ دائماً عند الإفطار بعد ساعات طويلة من الصيام بحبتين من التمر، فهي تمد الجسم بالسكر السريع الذي يحتاجه الصائم حيث تحتوي حبة التمر على 60 سعر حراري ، فالصائم دائماص يشعر بالتعب وزغللة العيون ودوران الرأس وهذا كله بسبب نقص السكر في الدم.
  • بعد حبتين التمر ابدأ بصحن من الشوربة الدافئة ، وبذلك يكون معظم المعدة قد امتلأ من الشوربة قبل البدء بالوجبة الرئيسية.
  • عندما تبدأ بالوجبة الرئيسية اعتمد الإعتدال في الأكل والتنوع ، لأن الزيادة في الأكل من الوجبة الرئيسية سوف يسبب التخمة والكسل وضيق التنفس، كما أنه مع نهاية الشهر سوف يؤدي إى زيادة الوزن بشكل ظاهر ، وذلك لأنه لا يوجد وقت مع المعدة حتى تهضم الطعام ولا يوجد هناك الكثير من الجهد المبذول من أجل حرق السعرات الحرارية الزائدة، كما يجب تناول الطعام ببطء ومضغه جيداً قبل بلعه.
  • يجب الإبتعاد عن المقالي و الأطباق الدهنية المليئة بالشحوم وكثيرة الدسم والسعرات الحرارية.
  • كما يجب الإبتعاد عن الحلويات وخاصة الحلويات العربية مثل الهريسة والقطايف التي تاتي بعد الإفطار، حيث انها مليئة بالسكريات و السعرات الحرارية الزائدة عن الحاجة، واستبدالها بالفواكة الطازجة.
  • تناول الماء والعصائر الطبيعية بكثرة من أجل تعويض النقص في الجسم ، كما أنها تعمل على الشعور بالشبع.
  • تناول وجبة سحور خفيفة من أجل أن تُعين الجسم على الصيام، وتحافظ على عملية الإحتراق في الجسم أثناء الصيام.
  • الإبتعاد عن السهر الطويل الذي يُشعر الشخص بالجوع وزيادة الرغبة لديه في تناول السكريات و الطعام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى