القسم العام

كيفية صنع زيت القرنفل

القرنفل

قبل الحديث عن الطريقة التي يتمّ من خلالها استخراج زيت القرنفل والاستفادة من خصائصه، لا بدّ من تسليط الضوء على أبرز المعلومات المتعلّقة بنبات القرنفل، الذي يُعد المصدر الرئيسي لهذا الزيت، والذي هو أحد أنواع النباتات المعروفة في الاستعمالات الشعبية حول العالم، والمناطق الآسيوية على وجه التحديد.

يتمّ الحصول على بذور القرنفل من أشجار دائمة الخضرة ذات شكل مخروطي، يصل ارتفاعها إلى عشرين متر تقريباً، علماً أنه من الأشجار المستخدمة منذ القدم في العديد من المجالات، بما في ذلك كل من المجال الغذائي كأحد أهم أنواع التوابل وغيره من المجالات، ويطلق عليه علمياً اسم (Syzygium aromaticum)، بينما يطلق عليه في بعض الدول اسم المسمار والعويدي.

أمّا عن زيت القرنفل أو كما يُطلق عليه في اللغة الإنجليزية اسم (Clove Oil) فهو أحد أنواع الزيوت الطبيعيّة المستخدمة على نطاقٍ واسع

في المجال الطبّي وتحديداً في مجال الطبّ البديل، وكذلك في المجال التجميليّ، وفي صناعة العطور ومساحيق التجميل، حيث يدخل كعنصر رئيسيّ في الوصفات الطبيعيّة الخاصّة بعلاج مشكلات البشرة والجلد والشعر، وفيما يلي طريقة عمله وأبرز فوائده.

طريقة عمل زيت القرنفل

يصنع زيت القرنفل عن طريق طحن ما لا يقلّ عن ستين غراماً من بذوره، وإضافة هذه الكمية إلى مئتين وخمسين غراماً من زيت الزيتون، ووضع المزيج الناتج عن ذلك في قارورة معقّمة، على أنّ يتمّ إغلاقها بإحكام، ووضع المزيج تحت أشعة الشمس المباشرة يومياً في الصباح لمدّة لا تقلّ عن عشرين يوماً، مع الحرص على رجّ مكوّناته جيداً حتى تتفاعل مع بعضها البعض، ويُستخرج زيت القرنفل أو الأوجينول من شجرة القرنفل بالعديد من الطرق الميكانيكيّة، بما في ذلك طريقة التقطير.

فوائد زيت القرنفل

  • يُعد من أفضل الزيوت الطبيعيّة الطاردة للحمّى، والتي تضبط درجة حرارة الجسم.
  • يقيّ من حساسية الجسم.
  • يعالج اضطرابات المعدة، ويقيّ من مشاكل الجهاز الهضمي، ويعالج الإمساك.
  • يقوّي اللثة، ويقي من التهابها، ويعالج أوجاع وحساسية العصب.
  • يعالج القروح والجروح، ويعدّ من المسكنات الطبيعيّة للأوجاع المختلفة.
  • يقوي البصر.
  • يعالج مشاكل الصّدر، بما في ذلك الربو.
ملاحظة: يعد زيت القرنفل من الزيوت الثقيلة إلى حد ما، لذلك لا بدّ من تخفيفه قبل الاستخدام، كما يوصى الأطفال والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد بعدم استخدامه، كما يحذر من إضافته للسلطات، ويجب عدم تركه فوق اللثة لفترات طويلة، كما يحذر الأشخاص من يعانون من الحساسية من استخدامه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى