الجمعة , سبتمبر 25 2020
الرئيسية / القسم الادبي / كلمات عن الرفق بالحيوان , كلمات عن الرحمة بالحيوان , كلام عن الحيوان , عبارات عن تعذيب الحيوانات

كلمات عن الرفق بالحيوان , كلمات عن الرحمة بالحيوان , كلام عن الحيوان , عبارات عن تعذيب الحيوانات

يقول الله عز وجل في سورة الأنعام
(وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا امم أمثالكم )
والحيوان هوا شريك الانسان في الارض فله حق الرفق والرعاية والرحمة كالانسان
وقد يكون رجل لا يعمل خيراً كثيراً ويعصي الله يمن الله عليه ويدخله الجنة بسبب رفقه بالحيوان وهذا دليل لما اقول : بينما كان رجل يمشي بطريق إذ اشتد الحر واخذه العطش

فوجد بئرفنزل فيها فشرب ثم خرج فإذا بكلب يأكل الثرى من العطش
فقال الرجل لقد بلغ الكلب ما بلغني من العطش فنزل البئر فملأ خفه بالماء فسقى الكلب
فشكر الله تعالى وغفر الله للرجل
فقال الصحابة يا رسول الله ألنا في البهائم لأجر فقال في كل كبد رطبة أجر , أخرجه الشيخان
وقد يكتب الله على الإنسان الدخول لنار من اجل قسوته مع الحيوان وهذا حديث شريف
ايضاً اخرجة الشيخان يقول رسول الله دخلت امرأة النار بسبب هرة ربطتها فهي لم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض .
ويقول رسول الله لا تجعلو ا ظهور دوابكم كراسي رواه الامام احمد
وتحرم اجاعته وتعريضه للضعف والمرض : فقد مر النبي ببعير لقد لصق ظهره ببطنه فقال
: اتقوا الله في هذه البهائم المعجمة فاركبوها صالحة وكلوها صالحة :
كما تحرم اجاعته وارهاقه في العمل
فقد مر النبي ببستان لرجل من الأنصار فغذا فيه جمل تظهر عليه علاماتالتعب والجوع
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم لمن هذا البعير فقال صاحبه انا يا رسول الله فقال له الرسول
افلا تتقي الله الله فيه وقد شكا إلي انك تجيعه وتئدبه :
كما يحرم اللعب في الحيوان او التسلي فيه مثل الصيد وغيره من الامور الترفيهية
ومن قتل عصفوراً عبثاً عج إلى الله يوم القيامة يقول يارب فلان قتلني عبثاً ولم يقتلني منفعة
وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم من اتخذ شيئاً فيه روح هدفاً رواه الشيخان
والكل بات يعرف برياضة تسمى مصارعة الثيران هذه رياضة ضد كل القوانين والشرائع السماوية كيف يزهق روح بكل دم بارد من أجل ساعة لهوا او مبلغ من المال
وتوجد هواية تسمى القنص او الصيد وهذه ايضاً جريمة في حق الحيوان
ان الذي لا يرحم الحيوان لا يمكن ان يرحم الإنسان

هذه قصيدة لاحمد شوقي

الحيوان خلق له عليك حق
سخره الله لكا وللعباد قبلكا
حمولة الأثقال ومرضع الأطفال
و مطعم الجماعة وخادم الزراعة
من حقه ان يرفقا به وألا يرهقا
ان كل دعه يسترح وداوه اذا جرح
ولا يجع في داركا أو يظم في جواركا
بهيمة مسكين يشكو فلا يبين
لسانه مقطوع وما له دموع !