الأمومة والطفولة

في أي عمر يجلس الطفل

تحدث تغيرات لحركات ومهارات الطفل في كل مرحلة من العمر، وهو ما يُعطي الوالدين الشعور بالبهجة والسعادة؛ فأوّل ابتسامة لطفلك وأوّل حركة يقوم بها بعد أن أمضى وقته نائماً من شأنها أن تجعلك في قمة السعادة خاصّةً إن كنتِ أمّاً لأول مرة، وبعدها تتطوّر حركات الطفل يبدأ بمحاولة الجلوس ومن ثم الحبو أو الزحف وأخيراً يتعلم المشي، وسوف نتحدث عن الفترة التي سيجلس فيها طفلك وما يجب عليكِ فعله في هذه المرحلة.

نصائح في أول جلوس الطفل

منذ ولادة طفلك سوف تلاحظين بأنه يمر بالعديد من التطورات الحركية يوماً بعد يوم، ولكي يستطيع الجلوس يجب أن تعلمي أن هذا لن يحصل قبل الشهر الخامس أو حتى بعد ذلك فالطفل يجلس ما بين الشهرين الخامس والتاسع، وسوف يكون في البداية غير قادر على التحكم بتوازن جسمه ولكن مع مساعدتك له سوف يُصبح قادراً على الجلوس لوحده ولكي تعلمي ما يجب عليك فعله إليك هذه النصائح:

  • في الأشهر الأولى لطفلك ضعي طفلك يومياً فترة من الوقت على بطنه، ومرةً بعد مرة سوف يُحاول أن يرفع رأسه، وهذا مهم لكي تًصبح عضلات الرقبة والظهر أقوى، ولكن لا تحاولي إجباره على ذلك فإن شعرتِ بأنّه لا يستطيع البقاء على بطنه أعيديه إلى الوضع الذي يرغب فيه، وابدئي بتجربة وضعه على بطنه في الشهر التالي ومرنيه على هذه الحركة حتى يعتاد عليها.
  • مع بلوغ الطفل الشهر الخامس ولاحظتِ أنه على استعداد للجلوس ساعديه على ذلك بوضع الوسائد حوله حتى يعتاد على تثبيت نفسه وقت الجلوس، ومن الأفضل أن تبقي بجانبه حتى لا يميل برأسه على الجانبين.
  • اعملي مسافة بين رجلي طفلك حتى يستطيع أن يُوازن جسمه أكثر خلال الجلوس.
  • إن أصبح طفلك قادراً على الجلوس بنفسه فأبعدي كل ما قد يُسبب له الضرر من حوله كالتحف في المنزل أو الطاولة، فعادةً ما يُرافق الجلوس الحبو أو الزحف وقد يُؤذي الطفل نفسه بأيّ شيء؛ لأنّه بدأ فترة التجربة والاستكشاف ويُحب أن يتعرّف على كلّ ما هو حوله.

لكل طفل حركات ومهارات وتطورات تختلف عن طفل آخر فقد يجلس بعض الأطفال في عمر ستة أشهر والآخر قد يجلس في عمر التسعة أشهر، ولكن إن لاحظت أن طفلك غير قادر على الجلوس بعد أن أتم التسعة أشهر، فلا بد من استشارة الطبيب للاطمئنان من أنّه لا يوجد خلل في النمو لديه فقد يكون الطفل بحاجة إلى المتابعة من قبل أخصائيي العلاج الطبيعي حتى يستطيع الجلوس.

مقالات ذات صلة

إغلاق