المطبخ

فوائد الجري في الصباح

مقدّمة

إنّ المحافظة على صحّة الجسم هي أساس للمحافظة على العقل أيضاً؛ فالعقل السليم في الجسم السليم، ومن أساليب المحافظة على الجسم ممارسة الرياضة بمختلف أنواعها، للحفاظ على مرونة الجسد وقوّته، والابتعاد عن مشكلة تراكم الدهون، ومن أكثر وأبسط الرياضات المنتشرة رياضة الجري.

نصائح لممارسة رياضة الجري

  • رغم أنّ رياضة الجري سهلة ويمكن للجميع ممارستها، إلا أنّ أصحاب الأمراض الخطيرة كالقلب، والضغط، وأزمات الربو عليهم استشارة الطبيب للتأكّد من قدرتهم على ذلك، وعدم تعريض صحّتهم للخطر.
  • تعدّ رياضة الجري من أسهل أنواع الرياضة، وأقلّها حاجة للمعدّات، وأبسطها لكنّك ستحتاج لمعدات بسيطة قبل ممارسة الجري؛ فعليك ارتداء ملابس رياضيّة مناسبة ومريحة، وعليك اختيار حذاء رياضة مريح ومناسب لقدمك، فالقدم هي أكثر أعضاء الجسم التي ستتعرض للضغط والإرهاق جرّاء الجري، ويجب ألا يكون الحذاء ضيّق أو واسع، وعليك شراؤه في فترة المساء حيث يكون حجم القدم أكبر منه في الصباح.
  • يفضّل ممارسة هذه الرياضة مع الأصدقاء، والعائلة، أو في مجموعات للحفاظ على نشاطك وعزيمتك
  • اختر المكان المناسب لممارسة رياضة الجري كالحدائق، أو مضمار الجري وقم باختيار مكان هادئ وجميل حتّى لا تشعر بالملل، وليكون بعيداً عن الازدحام ولكن لا تلجأ للأماكن المنعزلة حتّى تتوّفر المساعدة عند الحاجة إليها، وعليك تجنّب السير في الشارع قدر الإمكان
  • حفاظاً على سلامتك احرص على شرب كمية كافية من السوائل تجنّباً للجفاف، وقم بالتحمية قبل الجري تجنّباً لأيّ شدّ عضلي، واحرص على الجري بالطريقة الصحيحة، وعليك مراجعة الطبيب عندما تشعر بأي ألم أو التعرض لأي إصابة.
  • حدّد مدّة وسرعة الجري التي تريدها، ولا ترهق نفسك.
  • قم بتحديد هدفك من ممارسة هذه الرياضة، حرصاً على عدم تركها بعد مدة وجيزة.
  • اختر الوقت المناسب للجري، وأفضل الأوقات وقت الصباح وتجنّب الجري وقت الظهيرة.

فوائد الجري في الصباح

الصباح الباكر هو أفضل الأوقات لممارسة الرياضة، وللجري في الصباح عدّة فوائد:

  • الحصول على كميّات من الأوكسجين النقيّ، ففي الصباح الباكر تكون نسبة الأوكسجين الموجودة في الهواء الجويّ أعلى منها في بقيّة أوقات اليوم.
  • التخلّص من الوزن الزائد عن طريق حرق الدهون والسعرات الحراريّة.
  • زيادة قدرتك على التحمّل من خلال تقوية العضلات وخاصّة عضلات القدم واليدين.
  • تنشيط الدورة الدمويّة في الجسم وبالتالي تعزيز جهاز المناعة ومقاومة الأمراض.
  • يزيل الاكتئاب والتوتّر ويخلّص من ضغوطات الحياة، ويزيل الأرق، ويساعد على النوم الهادئ والعميق، من خلال التخلّص من الطاقة السلبيّة في الجسم، وزيادة إفراز هرمون السعادة، كما أنّه بسبب رياضة الجري يزيد رضى الشخص عن نفسه وذاته ويصبح أكثر صبراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى