المطبخ

فوائد الجرجير للرجيم

الجرجير

ينتمي الجرجير إلى مجموعة الخضروات الورقيّة مثل الخسّ والسبانخ، وهو من النباتات المعمّرة التي تحتاج إلى الرطوبة، وتعيش على أطراف الجداول والقنوات المائيّة، لا يحتاج الجرجير إلى الطبخ، ويُستخدم في السلطات أويؤكل نيّئاً ويمكن تحضير عصير الجرجير أو شوربة الجرجير، تنتشر زراعة الجرجير في السعوديّة ودول العالم العربيّ، وهناك أنواع كثيرة من الجرجير كالجرجير الهنديّ، والرشاد المرّ، ويجب قطف الجرجير قبل ظهور البراعم المزهرة، يحتوي الجرجير على على نسبة عالية من فيتامين (أ) وفيتامين (ج) ، وعلى المعادن مثل الكاليسوم، والحديد، والزنك، والألياف الغذائيّة التي تحارب الإمساك.

فوائد الجرجير للتخسيس

يُعتبر الجرجير من المواد الغذائيّة الهامّة التي يجب إدخالها في الحميات الغذائيّة بسبب احتوائه على العديد من المعادن الهامّة لجسم الإنسان؛ ولاحتوائه على كميّة قليلة من السعرات الحراريّة مقارنة بالخسّ، والفجل، والبقدونس، ولا يحتوي الجرجير الدهون، ويحتوي الجرير على كميّة كبيرة من الفيتامينات التي تعوّض النقص الحاصل في الفيتامينات نتيجة اتّباع الحميات الغذائيّة، وعلى فيتامين (ج)، وعلى العديد من المركّبات المضادّة للأكسدة التي تساعد في الوقاية من الأمراض، يساعد الجرجير في تحسين عمليّة الهضم، وينظم إفراز العصارة الصفراويّة بسبب احتوائه على فيتامين (ج).

فوائد الجرجير للجسم

  • تُنصح الحوامل بتناول الجرجير؛ بسبب احتوائه على الفيتامينات والعناصر المعدنيّة الهامّة لصحّة الأمّ والجنين، والجرجير مفيد للنساء المرضعات، ويعمل على إدرار الحليب، ويُساعد في التخلّص من الغثيان، والضعف، وأعراض بداية الحمل، ويُفضّل عدم تناول كميّات كبيرة من الجرجير للحوامل؛ لأنّه ينشّط عضلات الرحم.
  • يحتوي الجرجير على مركّبات هامّة تُساعد في الحفاظ على صحّة البشرة، مثل البيتا كاروتين الذي تعتبر من مصادر فيتامين (أ)، والفلافونيد، وفيتامين (ج)، وفيتامين هـ، وهذه المركّبات تعمل على حماية البشرة من أشعّة الشمس، وتعمل على التخفيف من التجاعيد، ويُحارب شيخوخة البشرة بسبب وجود مضادّات الأكسدة التي تحارب تكوّن الجذور الحرّة، وبالتالي تحافظ على البشرة.
  • يعمل على تخفيض مستوى الكولسترول الضارّ، ويرفع من معدل الكولسترول النافع، ويُساعد في ضبط مستوى سكّر الدم، ويُنصح مرضى السكّري بتناول سلطة الجرجير بشكل منتظم كونة يُساعد في تنظيم عمليّة الهضم، ويدرّ البول، ويحتوي على الألياف القابلة للذوبان التي تمنع امتصاص الكربوهيدرات من الغذاء المهضوم، وتسيطر بالتالي على معدلات سكّر الدم.
  • يساعد في الإقلاع عن التدخين بسبب وجود مركّب الأيزوسايوثيانات الفينيثيل، وهو مركّب يساعد في الوقاية من مرض السرطان، وله تأثير وقائيّ ضدّ التدخين.
  • يحسّن الجرجير وظائف الغدة الدرقيّة بسبب احتوائه على اليود الذي يخفّف من أعراض تضخّم الغدة الدرقيّة، ويحسّن أدائها.
  • ينظّم الجرجير مستوى الكولسترول في الدم، ومادة اللوتين الموجودة في الجرجير تساعد في تنظيم معدّلات ضغط الدم، ويحمي من الإصابة بأمراض القلب، وتصلّب الشرايين.
  • يمنع الجرجير تساقط الشعر، ويغذّي فروة الرأس لاحتوائه على المعادن مثل الزنك، والحديد، والكبريت، والفيتامينات، مثل فيتامين (أ).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى