الأربعاء , سبتمبر 18 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / زوجك طفلك الصغير

زوجك طفلك الصغير

زوجك طفلك

قد يستغرب القلة من عنوان موضوعي ولاكنها الحقيقه
ان زوجك كطفل ان رفضتي طلبه ولو كان تافها ينفر منك ويغضب ويبتعد عنك
وربما يعاقبك حتى لاتعودي لنفس الخطأ
اما ان استجبتي له فسوف تكسبي قبله وتصبحي حبيبته الجميله طوال السن ..
فلا تعكري حياتك بالعناد واستجيبي لزوجك
وسوف تصبحين سعيده( بإذن الله )
اعلمي حبيبتي الغاليه ؟؟

ان العناد يشتت الأسر ويفرقها فكلما اشتد العناد واصبح عاده لابد منها تباعدت القلوب واصبحت تبحث عن الراحه في مقر غير البيت
واصبح البيت تعيس لا حياه فيه بل ان ارجاءه مليئه بالممل لاتسألي نفسك لما زوجي يطلع عديد ولا يحب البيت بل انظري لنفسك
ماذا فعلتي انتي لأجل أن يوجد زوجك قريب منك
عديد من السيدات ترا ان الموضوع تافه وان قرينها حنق نتيجة لـ لايستحق ان يذكر او ان تعتذر عن ذلك الموقف
وتبدأ مشكلات حتى تبلغ الى الطلاق والسبب بشكل كبير يسير حله لو انكي تنازلتي عن رأيك مره ومرتين وعشر سوف ترين خجل زوجك من تصرفك ذلك
وستجدين موافقة لجميع متطلباتك من غير اي مشكلات

*نصيحه من الفؤاد اهديها لكم عزيزاتي*
لا تهدمي بيتك فأطفالك يحتاجونك

فكوني له امتة يكن لك عبدا
ابتعدي عن العناد واجعلي منزلك معقل امن ل زوجك

ذلك الموضوع من خبرتي الشخصيه وتجارب شاهدتها تنتهي امامي نتيجة لـ العناد
وتشتت اسر واطفال معدمين يظلمون من غير داع يذكر لاغير لان الزوجه اصبحت تسعى ان تأخذ موضع الرجل
ولا ترغب في ان تضحي

*اعلمي غاليتي *
ان من ترينها افضل منك وتريدين ان تصبحي مثلها لن تنفعك ابدا ان خسرتي بيتك وزوجك
واطفالك

*دليلي زوجك كأنه طفل *