المطبخ

خلطات العسل والليمون

مقدّمة

يحدث أحياناً أن نتعرّض للخداع جرّاء استخدام العديد من المنتجات التي تُعنى بالعناية بالبشرة وغير الموثوقة المصدر، كأن تتبادل الصديقات المنتجات المستخدمة والكريمات المحضّرة يدويّاً تُباع بسعر زهيد للخلاص من مشاكل قد تكون بسيطة جدّاً بدلاً من الذهاب لأيّ طبيب جلديّة مختصّ، فيحدث ما لا يتوقع وتكون النتيجة عكسيّة تسبب ظهور أضرار هي في غنى عنها.
عزيزتي القارئة، وجهك هو مرآة لجمالك فابتعدي عن المنتجات مجهولة المصدر أو حتّى غير المجرّبة لتفادي حدوث الالتهابات وأنواع الحساسيّة المختلفة التي يتطلب علاجها العديد من المراجعات الطبيّة، وتناول الأدوية التي من المؤكّد أنّ لها آثار جانبيّة طويلة المدى على صحّة وسلامة جسمك، ولتجنب كل هذه المشكلات قومي بعمل ماسكات مغذيّة ومعالجة لمشاكل البشرة في نفس الوقت، والتي تحتوي على موادّ من الطبيعة مثل الخضار والفواكه مضافاً إليها اللّبن أو العسل حسب ما ترغبين، وإليك أهمّ هذه الماسكات الفعّالة لبشرتك، وهو ماسك العسل واللّيمون.

فائدة اللّيمون والعسل للبشرة

ذكر الله عز وجل العسل في مواطن كثيرة في القرآن منها: “يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ”( النحل:69) حيث يعتبر العسل من الأدوية النافعة لكل الأمراض لما يحتويه من المضادّات الطبيعيّة للبكتيريا، وإزالة الشوائب من الجلد، أمّا اللّيمون يساعد على تفتيح لون البشرة بوجود فيتامين C فيه، والتخلّص من حروق الشمس والبقع السوداء أوالبنيّة الناتجة عن تراكم الغبار والأتربة في مسامات الجلد فيقشّرها بشكل كامل منعاً من ظهور حبّ الشباب أوحتّى الآثار الناجمة عنه.

خلطة العسل والليمون

  • قومي بعصر حبّتين من اللّيمون، وتأكّدي أنهما من النوع الطريّ الذي يحتوي على العصير.
  • ضعي العصير في وعاء واضيفي له ملعقتين من العسل الطبيعيّ المعروف المصدر.
  • اخلطيهما جيّداً حتّى يتجانسا ويصبح لدينا سائل كثيف القوام.
  • اربطي شعرك جيّداً حتّى لا يلامسه الخليط، وباستخدام يدك أوفرشاة خاصّة افردي الماسك على وجهك مبتعدةً عن منطقة العينين.
  • اتركيه لمدّة ربع ساعة إلى ثلث ساعة.
  • قومي بغسل وجهك بالماء الفاتر، وبعدها بماء الورد فهو يعمل على شدّ البشرة لتبدو أكثر نضارة وحيويّة.
  • كرري العمليّة السابقة مرّة إلى مرّتين كل أسبوع وتمتّعي ببشرة صافية وناعمة.

ولا تنسي أنّ جمال وصحة بشرتك يعتمدان على عاملين: الأول هو التغذية الداخليّة، فاحرصي على تناول جميع الوجبات الغذائيّة، وتنوّيع الحصص فيها، والثاني الاهتمام والترطيب الدائم لها من الخارج بعمل الماسكات والمساجات كما ذكرنا لك سابقاً.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى