الجمعة , ديسمبر 13 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / حيران أطلق فأندم أو لا فأندم ؟

حيران أطلق فأندم أو لا فأندم ؟

حيران أطلق فأندم أو لا فأندم ؟

السلام عليكم ورحمة الله
كنت قد طرحت مشكلتي منذ ما يقرب العام وكنت تسائلت هل أطلق زوجتي أم أصبر ونستمر في الزواج ؟
الحقيقة حاولت الصبر وايجاد حل
إلا أن للأسف وجدت أن المتضرر الحقيقي من المكث دون طلاق هو زوجتي :
1- لا أحقق لها أي اشباع جنسي وقد نستمر بين الحين والآخر زيادة عن شهر بلا اجتماع حميمي. حاولت الدواء بكل الأساليب الممكنة دون جدوى . والذي ازداد المشكل هو مسعى خيانتها لي (وقد قل ذلك سابقا واعترفت أننا كلانا أخطأ في الامر) الهام هذه اللحظة أننا لا يمكننا ممارسة رابطة جنسية حميمية طبيعية .والمتضرر الأول هو زوجتي .
2- مشكل الانجاب وفق الاطباء المشكل مني انا وليس منها هي .
أي بخلاصة زوجتي هي المتضرر الأول والاخير فهي لا تجد ولا تلبى رغبتها الجنسية كما يلزم وفي نفس الوقت ليس عندها اولاد على أقل ما فيها ليخففوا عنها الشأن .
وقد بات ذلك الشأن يجعلني طول الوقت بين نارين
1- إما أن أطلقها وهنا سأحس طول الوقت أنني جاني في الشأن وأنني داع وصولها إلى تلك الوضعية لاسيما أن مجتمعنا لا يحترم كثيرا المطلقة .
2- أو ان أطلقها وهنا أحس باستمرار بتأنيب الحس الأخلاقى إذ لا أستطيع تلبية رغبتها الجنسية مهما حاولت لهذا سبيلا . فلقد مرت 8 سنين وقمت بتجريب الرقية والدواء الطبي والاعشاب وغيره . إلا أن دون نفع .كما أحس باستمرار أن هناك خيانة من طرفها ستقع هذه اللحظة أو غذا . فما استمرت لا أشبعها جنسيا وما ظلت قد حاولت الخيانة من قبل . فالأمر جد وارد وذلك يشعرني طول الوقت بالقلق …
المرجو إعطاء آرائكم وشكرا