الجمعة , ديسمبر 6 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / حرروا المرأة من مصروف المنزل

حرروا المرأة من مصروف المنزل

حرروا المرأة من مصروف المنزل

مصروف المنزل أو فوهة المدفع التي وضعت فيها المرأة إشكالية إضافية لمشاكل المرأة
يصرخ الأطفال ويطلبون ملابس حديثة
تقطن الأم معانات عدم الاستجابة وحرمان ابنها من حق طبيعي
أو تستجيب لتواجه محاسبة الرجل بعدم تدبيرها وتدبرها للأمور
تذهب باحثة في المتاجر عن الأجود والأرخص للجميع
تضرب الأخماس بالأسداس على جنوب مصر المالي
وتستخدم دبلوماسيتها من اجل أن تنزل الثمن وتحمل وبمشقة مطالب البيت لمنزلها .

حينما تضع رأسها على مخدة نومها تفكر بما تقوم بشراء، وبما تطبخ،
وتضيع حتى أحلام يقظتها وأحلامها المنطلقة قبيل صباحات أخرى لا تكتشف فيها نفسها

رغم كل هذه المعانات فانها معرضة للنقد والمحاسبة
زيادة عن تعرض أي والي دكتاتور لمسائلة برلمانه المُدجن أو صحفه الصفراء ،
تتلقى الآراء الناقدة والإساءات بل ويبلغ هذا إلى درجة قتلها نتيجة لـ المصروف اليومي

مشكلات مصروف المنزل تمثل واحدة من مشكلات العائلة العربية والغريب في مجتمعاتنا
إن المرأة تتحمل هذه الهامة حتى لو كانت تعمل مثلها مثل الرجل،
ماذا تقول المرأة،
هل أمتهنت هذه الهامة الشاقة وتعتبرها ضمن صلاحيات مملكتها
أم إنها مجبرة على أدائها لحسن تصرفها،
أو تدهور فيها لمجابهة الرجل وتسليمه هذه الهامة،
وماذا يقول الرجال في الشأن.

يقول أحدهم إنه سلم مصروف المنزل لزوجته لأنه فاشل بامتياز،
وإن الشأن لا يرتبط بتحميل المرأة واجبات إضافية
وانه يعوضها بالعمل المنزلي الرتيب

أما قرينته وكما يقول فإنها تتكبد من الشأن وتكرر عصري معاناتها مع المصروف اليومي
وذلك يسبب لهما مشكل أسرية يومية.

أما السيدات فمختلف اللواتي التقيت بهن تشابهت أوجه المكابدة عندهن،
إذ اشتكين من مسألة المصروف التي ترهقهن كثيرا
ويطالبن الرجل بتحمل المسؤولية معها أو إنصافها في موضوع مصروف المنزل
حيث اشتكت بعضهن من اتهامات أزواجهن لهنّ بسوء الفعل بما يكون بين أيديهن من مال
أو أنهن يبالغن في شراء حاجيات قد تلزم وقد لا تلزم كذلك
الأمر الذي يسبب هذا لهن من مشكلات بينهن وأزواجهن وينعكس على نفسياتهن
وبذلك على أسرهن على العموم.

يوجد القول بوجوب إنصاف الأزواج لزوجاتهن في قضية مصروف المنزل
حيث لا يبقى مقال ديني أو تشريع وضعي بل وحتى اجتماعي
يجعل من المرأة متصدرة لمهام المصروف اليومي
فهل يمكن طرح الموضوع للنقاش
وهل يمكن تحرير المرآة من مثل تلك المهمات التي تجعلها في فوهة المدفع وقفص الاتهام
ناهيك عن معاناتها النفسية والجسدية المترتبة عن تأدية هذه الهامة…

إن الشأن يرتبط بتصحيح الرابطة بين الرجل والمرأة في مجتمعاتنا وبناؤها وتركيبها مجددا .