أعراض الأمراض

تنحيف البطن بعد الولادة

تخسيس البطن بعد الولادة

تجد امرأةً ما من أقاربك سمينة ، ولأنك تريد مصلحتها ، ومن مبدأ يا بخت من أبكاني ولم يضحك الناس علي ، تبدأ بنصحها لتخفيف الوزن المقرف الزائد في جسمها ، بالطبع إنك لا تقول للأعور أعور هنا ، فأنت لم تنظر إلى عينيها مباشرةً وتصارحها بإنطباعك حولها كالتالي على سبيل المثال : ويحك كم تبدين كالبقرة ، ألا تخجلين من نفسك ؟ ، على العكس تماماً، فأنت قدر المستطاع حاول أن تكون لبقاً ولائقاً ودبلوماسياً في كلامك بحيث لا تجرح مشاعرها الأنثوية ” أوتبقّى بصيص من أنوثة في طيات الكرش والدهون عندها ؟ ” ، فتستجمع حكمتك ولباقتك وجرأتك وتقول لها بلهجة حنونة مع قليل من الكذب الأبيض الذي لا يضر هنا : ما أجملك ، فقط لو تتخلصين من القليل من الوزن الزائد لديك ، فتكاد تخرج من جلدك بعد أن تستمع لإجابتها الكاذبة البلهاء الحمقاء : والله إنني لا أتناول من الطعام إلا ما يسد الرمق ، يبدو أنه كوني لا أمشي أو ربما هي مسألة هرمونات ، ما رأيك ؟

فتود لو تصفعها على دماغها المتحذلق المتذاكي الصغير وتصرخ فيها قائلاً : أوقد أصبحت شماعة البقرات عدم المشي والهرمونات ؟ استيقظي يا امرأة ، خففي من الطعام الذي تبلعينه والشراب الذي تشربينه فسوف تتخلصين من ثلثي فضلات الجسد التي تملأ جسدك ، والثلث المتبقي منها سوف يتولاه المشي والرياضة رغم أنف الهرمونات هذا إذا كان لها وجود في الأساس في حالتك ، كل ما سبق هو كلام المفكر عبدالله الكسواني والذي يتابع القول موضحاً : ولكن للإنصاف يجب علينا الإعتراف بأن هناك حالات مؤقتةٍ للسمنة لا يكون للمرأة دخل في مسبباتها ولكن يكون بيدها التخلص منها بعد ذلك مثل حالة ظهور البطن والكرش بعد الولادة ، وللدقة فإن البطن والكرش لم يظهرا بعد الولادة وإنما كانا متلازمين بسبب الولادة ،

فما العمل إذن للتخلص من هذا البطن والكرش المترهل ؟ وهل هو فرضٌ إلهي بقاؤهما ملازمين للمرأة طيلة حياتها كما عند معظم النساء العرب ؟ ولماذا معظم الأجنبيات يلدن ويتخلصن منه بفترة قصيرة من الوقت ؟

إذن فالمسألة ليست قاعدةً خالدةً وقدر لا مفر منه ، بل إن المسألة برمتها تقع على مسؤولية تلك المرأة طبعاً إذا ما أرادت وكانت لديها النية المدعمة بالعمل والإرداة لفعل وإنجاز ذلك – التخلص من البطن المترهل والكرش الكبير .

نعلم جيداً أن الأسباب التي تؤثر في ظهور الكرش والبطن و تؤدي إلى ترهلهما هي تكرار الحمل وكذلك العادات الغذائية غير الصحية و عدم ممارسة الرياضة و تغير غير طبيعي في هرمونات الجسم والتي نلاحظ أنها تحدث بعد الحمل والولادة والرضاعة ونجد كذلك أن الملابس تلعب دوراً في زيادة و حدوث هذه الترهلات كالحزام مثلاً والذي دائماً ما يوضع في العادة على تلك المنطقة الممتلئة المترهلة مما يجعل الدهون والجلد والشحوم الموجودة في هذه المنطقة مع وجود الضغط عليها بإستمرار تموت وتتحول إلي سائل ثم بعد ذلك .

ما العمل ؟

أولاً – شد البطن الكامل بالجراحة .

ثانياً – شد البطن الجزئي بالجراحة أيضا .

ثالثاً- بالتمارين الرياضية المعروفة والعشوائية ، فكل أنواع الحركة هي تمرين بحد ذاتها ، والحركة بركة كما يقولون .

رابعاً – إتباع الحميات والريجيم وبشكل عام تناول الطعام بإقتصاد وليس مثل البقر وبدون وعي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى