الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / بعض من أسرار السعادة الزوجية !

بعض من أسرار السعادة الزوجية !

بعض من أسرار السعادة الزوجية !

في مستهل الحياة الزوجية تأخذ الرابطة الجنسية الحيز الأكثر أهمية. إلا أن بعدها عندما تفعل الرتابة فعلها، يفقد الجنس أهميته الماضية. في تلك المقالة نقدم لكم بعضا من أسرار السعادة الزوجية !

حماية وحفظ الصلات الحميمية يفتقر الاستقرار، روح المبادرة والكثير من الحب. إشكالية الحياة بسعادة وثراء أنها تحمل أكثر الأمر الذي نشاهد. من أجل حماية وحفظ فارسة وفارس أحلامنا، ما الشغل؟ علينا بذل تعب هائل.

في حال كنتم من أولئك الأفراد المستعدين لبذل المجهود بهدف حماية وحفظ الوهج الجنسي في الرابطة الزوجية، بعض الطقوس ستساعدكم لتكونوا من أنجح الأزواج والزوجات، إليكم بعض من أسرار السعادة الزوجية :

1. امتعوا أحدكم الاخر:هدفكم من الرابطة الجنسية هو إسعاد أحدكم الاخر أو بالعكس وعدم التسبب بالوجع. يظهر الشأن بسيطا؟ بصرف النظر عن هذا في حال كنتم على إدراك بما تقومون فيه أثناء يوم واحد لاغير وتسألون أنفسكم فيما لو كان ما تقومون به يؤلم ويؤذي حياتكم الزوجية، بالتأكيد ستجدون عديدة لحظات لن تنجحوا في القيام بالمهمة.
لمساعدتكم في تلك الهامة ومن أسرار الحياة الزوجية السعيدة !ننصحكم بكتابة قائمتين: واحدة تفصل الموضوعات الذي يجريها شريككم وتؤلمكم والثانية تشمل كيف كنتم تودون أن يتصرف الشريك. بدلوا الكشوف فيما بينكم وبالتالي ستدركون جيدا أسلوب الفعل. دون الاحتياج للتكهن.

2. اخلقوا عادات حب خاصة بكم: نقع عادة بالحب نتيجة لـ الرابطة واللحظات الحميمية التي تتضمن وجبات عاطفية، أحاديث ليلية ورحلات مشتركة. عندما نقع في الحب تتحول الشراكة الزوجية لمحور حياتنا ويصبح جميع الأشياء اخر هامشيا. مع الوقت ورتابة الحياة وخصوصا في أعقاب انجاب الأطفال تنقلب الموضوعات.

في تلك الفترة يصبح الأطفال، الأصدقاء، الشغل في ترتيب حياتنا وتتراجع حياتنا الزوجية لمرتبة متأخرة. من أسرار السعادة الزوجية .. العادات العاطفية لتقوية مشاعر الحب. مثلا خصصوا ساعتين في عاقبة الأسبوع لتقضوها سوية دون إزعاج.دون مكالمات هاتفية، دون مراسلات الكترونية، دون تلفاز، لاغير أنتم يوم الإثنين وعلاقتكما. هذا ما يطلق عليه : الاقتصاد في الرابطة.