الإثنين , يوليو 22 2019
الرئيسية / الاخبار / بعد إلغاء رحلة تركية… مطار الخرطوم… انعدام في الوقود أم سوء فى التنسيق
فوجيء ركاب الطائرة التركية المتجهة من إستانبول الى الخرطوم بإلغاء الرحلة المقرر لها التحرك مساء الجمعة بحجة انعدام الوقود بمطار الخرطوم الدولي الأمر الذي أثار سخط كثير من الركاب. لم تكن هذه الحادثة الأولى حيث شهد مطار الخرطوم فى العام 2014م حالة ارتباك أيضًا فى جدول الرحلات المحلية والعالمية أعلنت منعلى أثرها عدد من الشركات وقف رحلاتها بينما خفضت أخرى عدد الرحلات من وإلى مطار الخرطوم بسبب نقص وقود الطائرات .. وحينها حملت هيئة الطيران المدنى وزارة النفط مسئولية أزمة وقود الطائرات بمطار الخرطوم، والتي أدت إلى إلغاء عدد من الرحلات الجوية وحدوث ارتباك في حركة الطيران بالمطار. رحلات مفقودة ويقول مراقبون إن توقف أو خفض شركات الطيران العالمية لرحلاتها إلى مطار الخرطوم يخسر السودان بموجب هذه الأزمة ملايين الدولارات، كانت تسهم بها الرحلات المفقودة بجانب تدهور جديد في سمعة مطاره المتأثرة منذ فترة باعتبار أن الخرطوم كانت فى وقت سابق محطة رئيسية للتزود بالوقود لعدد كبير من خطوط الطيران العالمية. تأكيد الحادثة بالمقابل لم تنف إدارة مطار الخرطوم الدولي الحادثة ، وقال الناطق الرسمي باسم المطار، ..

بعد إلغاء رحلة تركية… مطار الخرطوم… انعدام في الوقود أم سوء فى التنسيق

%name بعد إلغاء رحلة تركية… مطار الخرطوم… انعدام في الوقود أم سوء فى التنسيق

فوجيء ركاب الطائرة التركية المتجهة من إستانبول الى الخرطوم بإلغاء الرحلة المقرر لها التحرك مساء الجمعة بحجة انعدام الوقود بمطار الخرطوم الدولي الأمر الذي أثار سخط كثير من الركاب.

لم تكن هذه الحادثة الأولى حيث شهد مطار الخرطوم فى العام 2014م حالة ارتباك أيضًا فى جدول الرحلات المحلية والعالمية أعلنت منعلى أثرها عدد من الشركات وقف رحلاتها بينما خفضت أخرى عدد الرحلات من وإلى مطار الخرطوم بسبب نقص وقود الطائرات .. وحينها حملت هيئة الطيران المدنى وزارة النفط مسئولية أزمة وقود الطائرات بمطار الخرطوم، والتي أدت إلى إلغاء عدد من الرحلات الجوية وحدوث ارتباك في حركة الطيران بالمطار.

رحلات مفقودة

ويقول مراقبون إن توقف أو خفض شركات الطيران العالمية لرحلاتها إلى مطار الخرطوم يخسر السودان بموجب هذه الأزمة ملايين الدولارات، كانت تسهم بها الرحلات المفقودة بجانب تدهور جديد في سمعة مطاره المتأثرة منذ فترة باعتبار أن الخرطوم كانت فى وقت سابق محطة رئيسية للتزود بالوقود لعدد كبير من خطوط الطيران العالمية.

تأكيد الحادثة

بالمقابل لم تنف إدارة مطار الخرطوم الدولي الحادثة ، وقال الناطق الرسمي باسم المطار، محمد مهدي، إن رحلة الطائرة التركية ألغيت بالفعل بعد إجراء طاقم الطائرة اتصالًا بمحطات الوقود العاملة بالمطار مشيرًا لـ(الصيحة) الصادرة يوم الأحد متسائلًا عن الوضع العام من حيث توفير الوقود وجاء رد المحطة التي تم الاتصال بها بانعدام الوقود مما تسبب في إلغاء الرحلة.

تصرف مرفوض

وقال محمد مهدي كان الأجدر بطاقم الطائرة التركية الاتصال بإدارة المطار بدلًا من الاتصال بمحطات الوقود بالمطار. وأضاف” نحن نقوم بتوزيع نشرات مكتوبة لمحطات الوقود في حالة وجود ندرة في الوقود ونطلب منهم تدبير أمرهم وتوفير الوقود بطريقتهم الخاصة” مضيفًا “لم نخاطب محطات الوقود بنشرة مكتوبة ولم نقل لهم إننا نعاني من شح في الوقود ولكنهم تصرفوا بطريقتهم الخاصه وأخطروا الطائرة التركية بانعدام الوقود وهذا حديث غير سليم”.

الوضع مستقر

ويرى الناطق الرسمي باسم المطار، محمد مهدي، أن الوقود متوفر في المحطات العاملة بالمطار قائلًا لانعاني من أزمة وكل المحطات الوضع بها مستقر.

استمرار الرحلات

بعد ذيوع خبر إلغاء رحلة الطائرة التركية القادمة للخرطوم، أشارت أنباء إلى أن الطائرة القادمة من العاصمة الكينية ” نيروبي ” هي الأخرى تلقت إخطارًا بانعدام الوقود الأمر الذي جعلها تضطر للتزود بالوقود عبر محطة أديس أبابا بيد أن الناطق باسم مطار الخرطوم الدولي، محمد مهدي، نفى ذلك وبشدة، وأكد لـ(الصيحة) أنه لا توجد طائرة أخرى تلقت إخطارًا بانعدام الوقود وكل رحلات الطيران تمضي بصورة مستقرة ولا نعاني من انعدام الوقود.

لجنة محاسبة

في السياق ذاته كشف الناطق الرسمي باسم المطار، محمد مهدي، عن اتجاه لمساءلة طاقم الطائرة التركية بسبب تجاوزها إدارة المطار والاتصال بصورة مباشرة بمحطات الوقود بجانب تصرف محطات الوقود دون العودة لإدارة المطار.

مخاوف وهواجس

وتخوف البعض من تكرار حادثة الطائرة التركية في الأيام القادمة بسبب انعدام الوقود غير أن محمد مهدي شدد على عدم تكرار الحادثة، وقال” الوقود متوفر حاليًا وفي حالة انعدامه سنخاطب المحطات بنشرات مكتوبة بأهمية تدبير أمرها وتوفير الوقود”.

اتفاقيات دولية

وقال الخبير فى مجال الطيران، مرتضى حسن لـ(الصيحة ) الصادرة يوم الأحد إنه يجب ألا يتأثر الطيران العالمى بنقص الوقود لأن الأمر مرتبط باتفاقيات دولية حتى تتعرض تلك الشركات العالمية إلى نقص الوقود فى أي محطة أما بالنسبة للشركات المحلية فنقص الوقود ربما يفضي إلى تقليص رحلاتها الداخلية وطالب الدولة بأن تتوسع فى إنتاج وقود الطائرات بقوله يبدو أن إنتاج مصفاة الجيلى من وقود الطائرات قد تقلص كثيرًا عقب الأزمة التى مرت بها الدولة، وقال إن توفر وقود الطائرات يتيح زيادة عدد الشركات فى الهبوط والنزول ويعطى خدمات إسنادية أخرى وهذه ميزة فى حد ذاتها لاتتوافر إلا فى المطارات الكبرى .

سخط كبير

وبحسب الأنباء الواردة لـ(الصيحة) فأن حالة من السخط قد عمت ركاب الطائرة التركية بعد إلغاء الرحلة المتجهة صوب الخرطوم وحمل البعض إدارة المطار مسؤولية الحادثة وطالبوها بتوفير كل المستلزمات لرحلات الطيران.

الخرطوم (كوش نيوز)