الإثنين , يوليو 22 2019
الرئيسية / الاخبار / الهلال في مواجهة حاسمة أمام دو سونغو بموزمبيق
يجد الهلال نفسه مطالباً بالانتصار قبل قبول التعادل، عندما يحل في الثالثة من عصر اليوم الأحد، في الجولة الرابعة لمجموعات الكونفدرالية، ضيفاً ثقيلاً على دو سونغو الموزمبيقي بملعب (بيرا بيرا) وفي مواجهة تهم الفريقين كثيراً ويملك الأزرق نقطتين من ثلاث مباريات حيث خسر في الجولة الأولى من نهضة بركان بهدف، وتعادل مع المصري (1/1) ودو سونغو (2/2) والمباراتين كانتا على ملعب الجوهرة الزرقاء وهذا ما جعل مواجهة اليوم حاسمة وفاصلة ويلعب الهلال على الفوز أو التعادل دون المرور بمنعطف الخسارة التي تجعله خارج دائرة المنافسة، على التأهل لربع النهائي قبل مباراتيه أمام نهضة بركان والمصري البورسعيدي في الجولتين الخامسة والسادسة بام درمان وبورسعيد. وبنفس القدر تمثل هذه المباراة طوق النجاة لبطل موزمبيق الذي يلعب من أجل الفوز فقط، حيث يملك نقطة واحدة حصل عليها من تعادله الأخير مع الهلال فيما خسر في الجولة الأولى من المصري بهدفين في بورسعيد وسقط على أر ضه بثنائية على يد نهضة بركان وأمامه خيار الفوز فقط، للإبقاء على حظوظه في التأهل فيما يجد نفسه خارج المسابقة في حال تعادله أو خسارته اليوم. وقد استعد الهلال لهذه..

الهلال في مواجهة حاسمة أمام دو سونغو بموزمبيق

%name الهلال في مواجهة حاسمة أمام دو سونغو بموزمبيق

يجد الهلال نفسه مطالباً بالانتصار قبل قبول التعادل، عندما يحل في الثالثة من عصر اليوم الأحد، في الجولة الرابعة لمجموعات الكونفدرالية، ضيفاً ثقيلاً على دو سونغو الموزمبيقي بملعب (بيرا بيرا) وفي مواجهة تهم الفريقين كثيراً ويملك الأزرق نقطتين من ثلاث مباريات حيث خسر في الجولة الأولى من نهضة بركان بهدف، وتعادل مع المصري (1/1) ودو سونغو (2/2) والمباراتين كانتا على ملعب الجوهرة الزرقاء وهذا ما جعل مواجهة اليوم حاسمة وفاصلة ويلعب الهلال على الفوز أو التعادل دون المرور بمنعطف الخسارة التي تجعله خارج دائرة المنافسة، على التأهل لربع النهائي قبل مباراتيه أمام نهضة بركان والمصري البورسعيدي في الجولتين الخامسة والسادسة بام درمان وبورسعيد. وبنفس القدر تمثل هذه المباراة طوق النجاة لبطل موزمبيق الذي يلعب من أجل الفوز فقط، حيث يملك نقطة واحدة حصل عليها من تعادله الأخير مع الهلال فيما خسر في الجولة الأولى من المصري بهدفين في بورسعيد وسقط على أر ضه بثنائية على يد نهضة بركان وأمامه خيار الفوز فقط، للإبقاء على حظوظه في التأهل فيما يجد نفسه خارج المسابقة في حال تعادله أو خسارته اليوم.

وقد استعد الهلال لهذه المباراة بشكل جيد، وركز مدربه السنغالي لامين نداي على الجوانب التكتيكية والنفسية في التدريبات الأخيرة بجانب معالجة الأخطاء التي صاحبت المباراة السابقة، كما أدى مباراة وحيدة بالدوري الممتاز، أمام حي العرب بورتسودان وكسبها بثلاثة أهداف ومنح فيها المدرب الفرصة للمدافع الايفواري واتارا دابيلا من أجل تجهيزه ولكنه في نفس الوقت اعتمد على لاعبين خارج القائمة الأفريقية مثل فارس عبدالله، وليد الشعلة بجانب بشة والطاهر الحاج الموقفان من قبل الكاف بسبب تراكم البطاقات الملونة، وقد وصلت بعثة الهلال إلى موزمبيق الخميس الماضي وأجرى الفريق تدريبه الختامي أمس على ملعب المباراة واستمر لساعة واحدة، ركز فيه المدرب على اختبار استراتيجية المباراة والتعود على ارضية الملعب، ويفقد الهلال خدمات ثلاثة من لاعبيه المؤثرين بقيادة كابتن الفريق محمد أحمد بشة الذي رافق البعثة لمساندة زملائه، المدافع الأيسر عبداللطيف بوي ولاعب الوسط الطاهر سادومبا.. ووضح من التدريبات الأخيرة أن لامين سيدفع بتشكيل يتكون من يونس الطيب في المرمى، اطهر الطاهر، محمد المعتصم، الايفواري واتارا دابيلا، محمود أمبدة (السموأل ميرغني) كرباعي دفاع وفي الوسط يلعب نصر الدين الشغيل وابوعاقلة عبدالله كمحوري ارتكاز أمامهما الثلاثي، شرف الدين شيبوب، البرازيلي جيوفاني والتنزاني توماس ويلعب في المقدمة النيجيري هارونا غاربا.