العناية بالذات

الطريقة المثلى للاستفادة من الحمام الساخن

الاستحمام

هناك أشخاص يُفضّلون الاستحمام بالماء البارد، وآخرون يُفضّلون الاستحمام بالماء الساخن وهذا حسب طبيعة تحمُّل أجسامهم لحرارة الماء. وقد يجهل البعض أنّ هناك فوائد لكلا النوعين من الاستحمام؛ فالحمّام الساخن يُهدّئ الجسم ويُزيل التوتر ويُخفّف من التعب الجسدي، وهناك فوائد أُخرى للاستحمام بالماء البارد أهمّها تقوية مناعة الجسم.

فوائد الاستحمام بالماء الساخن

إنّ مدّة الاستحمام بالماء الساخن يجب ألّا تَتجاوز عشر دقائق؛ لأنّ البقاء تحت الماء الساخن لمدّةٍ طويلة سوف يجلب نتائج سلبية للجسم بدلاً من الفوائد التي من المفترض أن يكتسبها الجسم، ويجب ألّا يكون الاستحمام بالماء الساخن بشكلٍ يوميّ بل يوماً بعد يوم أو حتّى مرتين أسبوعياً، وباقي المرات يُفضّل أن يكون الحمام بالماء البارد أو الدافئ، وفي كلتا الحالتين فإنّه من الأفضل أخذ الحمام قبل تناول الطّعام بساعةٍ أو بعد تناول الطعام بثلاث ساعات على الأقل.
من فوائد الاستحمام بالماء الساخن:

  • فتح مسام الجلد، وهذا يعني أنّ الجسم سيتخلّص من الشوائب والسّموم الموجودة فيه.
  • منح الجسم النّشاط والطاقة؛ فعندما يأخذ الشخص حمّاماً ساخناً في الصباح فإنه سيذهب إلى عمله أو مكان دراسته وهو بكامل نشاطه، فعندما يستيقظ الإنسان تكون عضلاته مشدودة وقاسية، وعند أخذ الحمّام الساخن فإنها تسترخي، ليبدأ الشخص يومه بنشاط.
  • التقليل من آلام الرقبة والكتفين، بحيث يتم تسليط الماء الساخن على الرقبة والكتفين مع التحريك برفق والتدليك بحركةٍ دائريّة حتى يخف الألم.
  • التخلّص من البلغم المُصاحب للسعال أو التهاب الحلق، كما يُخفّف حمام الماء الساخن مُعظم الأمراض التي يُسبّبها البرد.
  • تقليل الإرهاق والأرق؛ حيث يهدّئ الجسم وكذلك الأعصاب مما يُسهّل عملية النوم لمن يعانون من الأرق البسيط.
  • تنشيط الدورة الدموية ممّا يُقلّل من آلام المفاصل والعضلات، كما يُخفّف حمام الماء الساخن من التعرّض للالتهابات بمختلف أنواعها، ويُمكن اعتبار حمام الماء الساخن بمثابة جلسة تدليك طبيعيّة لكامل الجسم.
  • التخفيف من ألم الأسنان خاصّةً عندما لا يَستجيب الجسم للأدوية، فقد ثبُت أنّ أخذ حمّامٍ ساخن لكامل الجسم وتدليك الخدين يُساعد على التّخفيف من ألم الأسنان.

إن الطريقة المُثلى للاستفادة من حمام الماء الساخن هي الجلوس في حوض الاستحمام المملوء بالماء الساخن لمدّة لا تتجاوز عشر دقائق مع إضافة أحد أنواع الزيوت مثل زيت اللافندر الذي له قُدرة على تسكين جميع آلام الجسم، كما أنّه مُهدّئ للأعصاب، ويُفضّل أن يتم دعك الجسم برِفق خِلال الجلوس بالماء الساخن للتخلّص من جميع الآلام أو المشاكل المتعلّقة بالعظام والعضلات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى