الأمومة والطفولة

البلغم ،علاج البلغم

البلغم
هو عبارة عن مادة مخاطية لزجة، لونها يميل بين الأصفر والأبيض تفرزها الرئتان والبلعوم والقصبات، ويفرز الجسم هذه المادة باستمرار خلال أوقات المرض وخارجها، ولكن في الأوقات العادية يكون حجم إفرازها قليلاً، مما يؤدي إلى عدم الشعور بوجوده بينما في حالة المرض تتضاعف حجمها ويؤدي إلى التأثير على عملية التنفس.

حالات ظهور البلغم عند الأطفال
ويظهر البلغم عند الرضع غالباً في حالاتٍ معينة مثل:

إصابة الطفل بالرشح الذي يصاحبه سيلان في الأنف، ويزداد حجم هذا البلغم في الصباح نتيجة تجمعه في الجسم بسبب النوم على الظهر.
إصابة الطفل بمرض توسع القصبات الذي يرافقه السعال الشديد.
إصابة الطفل بالتهاب الرئتين والقصبات الهوائية.
طرق التخلص من البلغم عند الرضع
نوم الطفل الرضيع على وسادة أو أي شيء مريح بحيث يوضع من منطقة أعلى الصدر، والحرص على عدم نومه على وسادة عالية جداً، وذلك من أجل مساعدة البلغم على الخروج إلى خارج الجسم.
وضع قطرات من المحلول الملحي داخل أنف الطفل لمساعدته على التنفس وإخراج البلغم.
إبقاء الطفل بعيداً عن أماكن وجود الدخان سواء كان دخان سجائر، أو عوادم السيارات أو دخان المصانع.
إذا كان عمر الرضيع يسمح له بتناول الأعشاب، فمن الجيد إعطاؤه بعضاً منها؛ مثل البابونج و اليانسون.
يمكن إعطاء الرضيع بعض الأدوية التي تساعد على إخراج البلغم إذا كان عمره يساعد على ذلك، كما يجب أن تكون هذه الخطوة تحت استشارة طبية.
المحافظة على رطوبة الغرفة وتهويتها ودخول أشعة الشمس، فهي تساعد الطفل على التخلص من مسبب المرض، الذي يعتبر البلغم عارضاً له.
استخدام طريقة التربيت والتدليك لظهر الطفل، حيث يمكن للأم إمساك الطفل وتنويمه على كتفها، ثم القيام بعملية تدليك الظهر من الأسفل إلى الأعلى وتكريرها لأكثر من مرة.
استنشاق البخار، حيث يمكن للأم أن تضع وجه طفلها أمام وعاء يخرج منه البخار الدافىء -وليس الساخن- لفتراتٍ متقطعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى