الثلاثاء , نوفمبر 19 2019
الرئيسية / اقوال وحكم / أمثال وحكم باللغة الفرنسية مترجمة

أمثال وحكم باللغة الفرنسية مترجمة

أمثال وحكم باللغة الفرنسية عبر موقع العنان من الجدير بالذكر أنه يوجد عديد من الأمثال التي تستخدم في فرنسا والتي يتم تداول نظيرتها باللغة العربية للتعبير عن كم المواقف والمشاعر التي يمر بها الإنسان في حياته وسوف نتناول في السطور التالية مجموعة من الأمثال باللغة الفرنسية وترجمتها إلى اللغة العربية وما هو معناها ودلالتها .

بعض الأمثال الفرنسية

الأمثال لا تقتصر على مجتمع معين أو دولة بعينها ، ولكن يتم تداولها في مختلف البلاد سواء كانت مجتمعات شرقية أو حتى مجتمعات غربية ، وعلى الرغم من التطورات التي طرأت على عصرنا هذا إلا أن الأمثال ما زالت تستخدم وخاصة في جيل الآباء والآجداد .

واشتملت الأمثال على وصف كافة الجوانب الحياتية التي يمر بها الإنسان في حياته وعلى الرغم من أنها عبارات عن كلمات قصيرة موجزة إلا أنها تعني الكثير ، فإستطاعت أن تصل معاني هامة وعظيمة قد لا يجدي الكلام الكثير في توصيلها .

وسوف نتاول في السطور التالية مجموعة من الأمثال المتميزة باللغة الفرنسية ومن بينها ما يلي :-

  1. On connait le veritable ami dans le besoin
  2. Nul N’est parfait
  3. les discours les meilleurs sont les plus brefs
  4. ll n’y a pas de fumee sans feu
  5. l’homme propose et Dieu dispose
  6. ll fera jour demain
  7. Hatez -vous lentement
  8. A beau jeu beau retour
  9. Bon champs semé bon blé rapporte

ترجمة بعض الأمثال الفرنسية إلى اللغة العربية

سوف نتناول في السطور التالية الترجمة العربية لكل مثل من الأمثال المكتوبة باللغة الفرنسية التي ذكرناهافي الفقرة السابقة ونجد أن كل منها يحمل معنى هام يختلف عن المثل الآخر الذي يليه كما يلي :-

  1. الصديق وقت الضيق
  2. الكمال لله
  3. خير الكلام ما قل ودل
  4. لا دخان بلا نار
  5. الإنسان في التفكير والله في التدبير
  6. إن غدا لناظره قريب
  7. العجلة من الشيطان
  8. كما تدين تدان
  9. كما تزرع تحصد

دلالات وشرح بعض الأمثال الفرنسية

سوف نتناول في السطور التالية ما هي المواقف التي تستخدم فيها الأمثال التي ذكرناها في الفقرة السابقة وما معناها فإذا تحدثنا عن المثل الأول نجد أنه يعني أننا لا نستطيع أن نكتشف أصداقائنا الحقيقين إلا في أوقات الشدة لأن في وقت الرخاء سوف نجد الجميع بجانبنا .

في حين أنه يقال المثل الثاني في بعض المواقف التي يتعرض بعض الأشخاص لإرتكاب الأخطاء فيتم تبرير موقفهم هذا بذكر هذا المثل الذي يوضح أنه لا يوجد إنسان خالي من العيوب لأن صفة الكمال لا تنطبق إلا على الله سبحانه وتعالى.

أما المثل الثالث يصل معنى مهم جدا وهو أن الكلام الكثير قد لا يجدي بشئ أحيانا ، وأننا ينبغي أن نقتصر في كلامنا وذلك بمعنى أن نختار من الكلام ما يصل المعنى بإيجاز والبعد عن التطويل.

ويقال المثل الرابع عندما يتم إنتشار شائعات عن شئ أو شخص معين حيث يدل أنه ليس من المنطقي أن يتم تداول كلام بدون وجود أسباب ساعدت في إنتشاره حيث أنه لكل سبب مسبب.

والمثل الخامس يوحى بالطمأنينة والآمان حيث أنه يدعو الإنسان بألا يشغل نفسه بالهموم وأنه على سبيل المثل يفكر كثيرا كيف يستطيع أن يصل لهدف ما فيجب عليه أن يسلم أموره لله سبحانه وتعالى لأنه هو الوحيد القادر على تدبير كل شئ ،

ويوجه المثل السادس رسالة لكل من الإنسان الذي تعرض للظلم والشخص الظالم ، حيث يطمئن المظلوم ويخيف الذي قام بالظلم ، حيث يبين أن من فعل شئ سوف يعاقب عليه قريبا والعبرة هنا بأن يفعل كل إنسان ما يود أن يعود إليه.

أما بالنسبة للمثل السابع ينصح بأن لا يتسرع أي شخص في إتخاذ قرار معين بل يأخذ الوقت الكافي للتفكير لأن هذا التسرع قد يلحق به الندم ، أما التأني سوف يجعله في أمان وسلام دائما.

ويوضح مثل كما تدين تدان أن من يفعل شئ سواء كان خير أو شر سوف تعوده الأيام عليه فمن ظلم سوف يجد من يظلمه وكذلك من أسعد شخص قد يجد من يسعده ، لذلك يجب أن يضع كل إنسان في إعتباره أن كل ما يفعله سوف يعود له في يوم من الأيام مهما تأخر الوقت.

وفي النهاية يوحي المثل التاسع والآخير أن كل ما يزرعه الإنسان من حب ورحمة سوف يرد إليه ، وكل ما يفعله من شر وكره سوف يعود إليه ، لذلك يجب أن يختار كل فرد منا ويقرر ما الطريق الذي سوف يسلكه .