الخميس , سبتمبر 19 2019
الرئيسية / اقوال وحكم / أقوال رائعة في الحياة والموت

أقوال رائعة في الحياة والموت

الحياة والموت

تترك الأقوال صدىً كبيراً بداخلنا، ربما لأنّها تفسر ما لا نستطيع تفسيره، وتتكلم عن واقعٍ نعيشه؛ فالحياة نعيشها يومياً بما فيها من المواقف المحزّنة، والمفرّحة، والمبكية، والمضحكة. وفي النهاية لا يبقى سوى الأعمال التي نقدمها لنأخذها معنا بعد الموت. تعرّفوا على أقوال في الحياة والموت في هذا المقال.

أقوال عن الحياة والموت

  • علّمتني الحياة أنّ المرء حينما يقسو عليه الزّمن، حينها فقط يعرف ما هي الرّحمة.
  • إحسانك للحرّ يحرّضه على المكافأة، وإحسانك إلى الخسيس يبعثه إلى معاودة المسألة.
  • لا تستعن بظالم على ظالم، حتى لا تكون فريسةً للإثنين.
  • الحياة حقل تجارب، ننيره بالفكر الجيد، وحكم أجدادنا، وخبرتهم في الحياة، لنرى معاً بعض أقوالهم عن الحياة.
  • وأنا أهوى القراءة؛ لأنّ عندي حياة واحدة، وحياة واحدة لا تكفيني.
  • تكلم وأنت غاضب، فستقول أعظم حديث تندم عليه طوال حياتك.
  • ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق؛ لكن من الصعب أن تجد ذلك الصديق الذي يستحق التضحية.
  • ما ألزم عبد ذكر الموت، إلا صغرت الدنيا عنده.
  • إذا ذكرت الموتى؛ فعد نفسك أحدهم.
  • استقبال الموت خير من استدباره، شيئان قطعا عني لذّة الدنيا، ذكر الموت، والوقوف بين يدي الله.
  • من يحاول أن يُمسك الشّمعة من شعلتها؛ يحرق يده.
  • قد تنسى من شاركك الضّحك، لكنّك لن تنسى من شاركك البكاء أبداً.
  • قال حاتم الأصم: مثل الدنيا، كمثل ظلِِّك إن طلبته تباعد، وإن تركته تتابع.
  • قال أحد الحكماء: إنَّ الدنيا تجودُ لتسلِب، وتُعطي لتأخذ، وتجمع لتُشَتِت، وتزرع الأحزان في القلوب، بما تفاجئ به من استرداد الموهوب.
  • أعيب عيوب الدنيا؛ أنّها لا تعطي أحداً ما يستحقه، إمّا أن تزيده، وإمّا أن تنقصه.
  • لا أحب الكتب لأنّني زاهد في الحياة، ولكنّني أحبّ الكتب؛ لأنّ حياةً واحدة لا تكفيني.
  • الحياة مغامرة جريئة، أو لا شيء على الإطلاق.
  • في المدارس نتعلم الدروس ثم نمر على الامتحانات، أما في الحياة؛ فإنّنا نمر بالامتحانات، ثم نتعلم الدروس.
  • لن تغرق سفينة الحياة في بحرٍ من اليأس، طالّما هناك مجد اسمه الأمل.
  • لا تقاس حلاوة الإنسان بحلاوة اللّسان، فكم من كلمات لطاف حسان، يكمن بين حروفها سمّ الثّعبان، فنحن في زمن اختلط فيه الحابل بالنّابل.
  • الضمير صوت هادىء، يخبرك بأنّ أحداً ينظر إليك.
  • ليس العيب في أن نسقط، ولكن العيب أن لا تستطيع النهوض.
  • خير للإنسان أن يندم على ما فعل، من أن يتحسر على ما لم يفعل.
  • لا تترك شخصاً عزيزاً عليك بسبب زلّة، أو عيب فيه، فلا يوجد أحد كامل غير الله سبحانّه وتعالى.
  • من كوارث البشر؛ أنّهم قد يمسحون كلّ تاريخك الجميل، مقابل آخر موقف لك لم يعجبهم.
  • الحياة حلم؛ يوقظنا منه الموت.
  • لست خائفاً من الموت، ولكنّني لا أريد التواجد عندما يأتي.
  • الموت ما هو سوى مغامرة عظيمة يمر بها كل إنسان.
  • إنّ الحياة للاستمتاع، والموت للرّحيل، والانتقال للحياة الأخرى، أجعل الحياة كالموسيقى الجميلة، وانسى غيرها من المعزوفات.
  • ليس من ماتَ فاستراحَ بميتٍ؛ إِنما الميتُ ميتُ الأحياءِ.
  • كونك غير متوفي؛ فإنّك لم تكن على قيد الحياة.
  • لا يأتي الموت متأخراً أبداً.
  • في موت أحدهم؛ خبز للآخر.
  • لا حياة لفكرة لم تتقمص روح إنسان، ولم تصبح كائناً حيّاً، دبَّ على وجه الأرض في صورة بشر.
  • يجعلنا الموت نتساوى في القبرِ، وليس في الأبديّة.
  • الموتُ خيرٌ من رُكوبِ العارِ، والعارُ خيرٌ من دُخولِ النارِ.
  • موتٌ يسيرٌ معه رحمةٌ، خيرٌ من اليُسْرِ، وطول البقاءِ.
  • لا يعني الموت شيئاً، لكن أن تعيش مهزوماً، وذليلاً؛ يعني أن تموت يوميّاً.
  • يجب أن تحب الحياة، وتعرف كيف تموت.
  • لا كفاح بلا عقيدة، ولا حياة بلا عقيدة، ولا إنسانية بلا عقيدة.
  • يُطفئ الموتُ ما تضيءُ الحياةُ، ووراءَ انطفائه ظُلمات.
  • لا تشغل نفسك بكثرة التفكير: لماذا قالوا، ولماذا فعلوا؟ ثق بربّك، ثم بنفسك، طالما هم بشرٌ؛ فليس لديهم سوى الكلام.
  • رغم صعوبة الحياة؛ إلّا أنّ للحلال نكهة خاصّة.
  • لا تهتم لما يُقال عنك فأنت تعرف من أنت، ولا تُقلّل من قيمتك، فسرُّ الفشلِ هو محاولة إرضاء الجميع.
  • كتمان الأسرار يدل على جواهر الرجال، وكما أنّه لا خير في آنية لا تمسك ما فيها، فلا خير في إنسان لا يكتم سراً.
  • قال أحد الحكماء: ثلاثة لا تلومهم عند الغضب: المريض، والصائم، والمسافر.
  • الحياة نعمة، لا يعرفها إلا من ذاقها؛ نعمة ترفع العمر، وتباركه، وتزكّيه.
  • نريد مساعدة بعضنا؛ لأنّ الإنسان يحب الحياة، ومن حوله سعداء، لا تعساء.
  • لا تتخيل الناس ملائكة فتنهار أحلامك، ولا تجعل ثقتك بالناس عمياء؛ لأنك ستبكي ذات يوم على سذاجتك.
  • الدّين هو البوصلة التي تساعد الإنسان على الحفاظ على اتجاهاته السّليمة في هذه الحياة، وتحول بينه وبين الهيام على وجهه دون هدف، ممّا قد يعرّضه إلى السّقوط في براثن الشّر.
  • لا يغرّنك ارتقاء السّهل، إذا كان المنحدر وعراً.
  • الموت من أعظم المصائب.
  • الحياة فيض من الذكريات، تصبُّ في بحر النسيان، أمّا الموت فهو الحقيقة الراسخة.
  • إضاعة الوقت أشد من الموت، لأنّ إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها.
  • الخيانة كالموت؛ لا تسمح البتة بالفوارق.
  • الحياة بلا فائدة؛ موت مسبق.
  • لو كان الموت يصنع شيئاً لوقف مدّ الحياة؛ ولكنّه قوة ضئيلة، حسيرة بجانب قوى الحياة الزاخرة، الطافرة، الغامرة، ومن قوة الله الحي تنبثق الحياة.
  • يجب أن لا نبكي على أصدقائنا، إنّها رحمة أن نفقدهم بالموت، ولا نفقدهم وهم أحياء.
  • إذا نصحك شخص بقسوة لا تقاطعه؛ بل استفد من ملاحظته، فوراء قسوته حبٌّ عظيم، ولا تكن كالّذي كسر المنبّه؛ لأنّه أيقظه.
  • لا تكن كقمّة الجبل يرى النّاس صغاراً، ويرونه صغيراً.
  • لا شيء يجعلنا كباراً؛ كالتّجربة، ولا شيء يجعلنا أكثر صمتاً؛ كخيبة الأمل.
  • الحياة كالبيانو: هناك أصابع بيضاء: وهي السّعادة، وهناك أصابع سوداء: وهي الحزن؛ ولكن تأكّد أنّك ستعزف بالاثنتين؛ لكي تُعطي الحياة لحناً.
  • علمتني الحياة أن أكون ناعمةً مثل أوراقها، وصلبة كالجذور، وخشنة كالساق، وطيّبة كالعطر.
  • علّمتني الحياة أن أجمع بين كلٍّ من الجمال والقسوة فى آنٍ واحد، الجمال لمن يُقدّر الجمال دون أهداف أخرى، والقسوة فى وجه من يلجأ إلى الخداع، والقسوة لمن يحاول أن يقطف الزهرة؛ كي يستمتع بها دقائق، ثم يلقي بها في أقرب طريق، يلقي بها تحت الأقدام.
  • فإذا كان الله منحنا الحياة فهو لا يمكن أن يسلبها بالموت.. فلا يمكن أن يكون الموت سلباً للحياة.. وإنّما هو انتقال بها إلى حياة أخرى بعد الموت، ثم حياة أخرى بعد البعث، ثم عروج في السموات إلى ما لا نهاية.
  • علمتني الحياة أن أكون مثلها، وأن أرتدي ثوب الطهر، والعفاف.