افضل

أفضل روايات ميغيل دي ثيربانتس

ميغيل دي ثيربانتس من أشهر الكتاب الأسبان ، بل إنه يعتبر مؤسس الأدب الأسباني ، ولد عام 1547م في إسبانيا ، و قد تم إعتبراه صاحب أول رواية أوروبية حديثة حتى إن إسبانيا وضعت صورته على عملة السنت ، و قد بلغ مكانة عالية من الفصاحة و التمكن في اللغة ، و تم إطلاق لقب أمير الدهاء عليه من كثرت علمه باللغة و لم يكن أحد ينافسه في اللغة الإسبانية ، تلقى تعليمه في إسبانيا و في عام 1569م إنتقل للعمل في روما ، و في عام 1575م إلتحق ميغيل بالتجنيد و عمل في القوات البحرية الإسبانية ، و بعد ذلك تم أسره من قبل بعض القراصنة الجزائريين ، و بعدها عاد إلى إسبانيا بعد قضاءه خمس سنوات في الأسر .

بدأ ميغيل حياته الأدبية منذ عام 1585م حيث تم نشر روايته الأولى في هذا العام و التي حملت إسم لا جالاتيا ، و بجانب عمله ككاتب تولى العديد من المناصب في الضرائب ، و منذ هذا الوقت و هو يعمل في الضرائب و التأليف ، و في عام 1607 أي في أواخر سنين حياته استقر في مدريد و عمل فيها حتى مات عام 1616 .

أفضل روايات ميغيل دي ثيربانتس :
1- رواية la galatea : هي أولى روايات ميغيل و تم نشرها عام 1585م ، و قد مزج ميغيل فيها الشعر بالنثر ، فهي رواية نثرية تحمل بعض مقاطع الشعر العذب ، و تحكي الرواية عن حياة الرعاة ، حيث تتناول العديد من جوانب حياتهم مثل الوقوع في الحب و وصف الطبيعة الخلابة من حولهم .
2- رواية la gitanilla : و تعني الغجرية ، و قد تم نشر تلك الرواية عام 1613م ، و تتحدث الرواية عن قضية هامة كانت شائعة في هذا الوقت ؛ و هي العلاقات بين النبلاء و الفتيات الغجريات ، و تحكي الرواية عن فتاة غجرية و شاب من النبلاء يقعا في حب بعضها البعض ، و كان شرط الفتاة الغجرية لكي تتزوج بالشاب النبيل هو أن يعيش في عالم الغجر لمدة عامين ، حتى يتمكن من معرفة عاداتهم و تقاليدهم و التكيف معها ، و لكن الحياة لا تسير وفق مخططاتهم حيث يتم التدبير بإحدى المكائد للشاب و يدخل السجن ، لكن سرعان ما تثبت الفتاة براءته و يخرج من السجن و يتزوجا .

3- رواية el amante liberal : و معناها العاشق المتحرر ، من الصعب تحديد تاريخ نشر الرواية لكن اغلب الظن أن تم نشرها هي الأخرى عام 1613م ، تتحدث تلك الرواية عن الوقوع في الأسر ، حيث أن بطلها تم أسره من قبل تركيا ، فقد كان بطل الرواية شاب يعيش في صقلية و هو مغرم بفتاة جميلة ، و عندما تم أسره ظن الجميع أنه قد مات ، و بعدما قضى العديد من الوقت في الأسر تفاجئ بوقوع حبيبته في الأسر في تركيا أيضًا ، و لذلك قام بالإنقاذها و الهرب معاها و العودة إلى صقلية مرة أخرى ، و قد ذيع صيته في المدن بإسم العاسم المتحرر .

4- رواية el licenciado vidriaria : تم نشر هذه الرواية ضمن مجموعة الروايات السابقة عام 1613م ، هي رواية ذات جوانب نفسية متعددة ، حيث أن بطل الرواية يعاني من مشكلة نفسية تلازمة طوال حياته ؛ و هي إعتقاده أنه هش كالزجاج و أنه قد ينكسر إذا قام أحد بلمسه ، و في الجامعة وقعت فتاة في حبه لكنه لم يسمح لها الإقتراب منها خوفًا أن تؤذيه ، حتى قام أحد رجال الدين بمعالجته و تخلص من هذه المشكلة النفسية و إلتحق بالتجنيد و ظل جندي حتى مات .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى