الخميس , ديسمبر 5 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / أسرار الرجال “للنساء لاغير” !

أسرار الرجال “للنساء لاغير” !

أسرار الرجال “للنساء لاغير” !

من منــا لا يملك أسرار.. ولكن لكل شخصية مفاتيح خاصة نستطيع تعلمها بالاستفادة من البيانات الهامة الآتية:

1. بعض الرجال يشعر بالحرج من التعبير عن مشاعره تجاه قرينته بصرف النظر عن حبه لها، وقد يلجئ في بعض الأحيانً إلى التعبير عن تلك المشاعر بصورة عملية مثل تقديم المنح..، وهو شيء جيد ولكن من الأمثل التعود على إنماء المحادثات والتعبير عن المشاعر عوضاً عن الوسائل العينية.

2. الرجال عموماً يأخذون وقتا أطول من السيدات للتأقلم مع طبيعة الرابطة الزوجية، ولكنهم يكونون أكثر تمكُّن على الإلتزام بالواجبات الزوجية حتى بعيداً عن المشاعر.

3. بعض الرجال يردون بكلمات مختصرة مثل: نعم،أنا أسمعك، ماذا وقع؟… ليدل على أنه ينصت للحديث، والبعض الآخر وهم الأغلبية يفضلون الصمت على الرد، وقد يظهر هذا للمرأة كأنه نوع من اللا مبالاة.
عزيزي الزوج : سعى أن تولي انتباهها لمثل تلك الموضوعات الضئيلة حرصاً على ترقية مستوى الرابطة بينكما.

4. الرجال عموماً يفضلون المساهمة في النشاطات مثل الرياضة أو الرابطة الحميمة زيادة عن المساهمة في المشاعر والأفكار.. “نقطة تستحق التفكير”.

5. الرجل يحب أن يكون له زمانه المخصص ليمارس رياضته المفضلة أو للتواصل مع أصدقائه, وهذا لا يقصد بأي حال من الأحوالً أنه يهمل الزوجة أو المسئوليات الأسرية.
لهذا يلزم على الزوجين تخصيص وقت لكل منهما يقوم فيه الزوج وايضاً الزوجة بالأنشطة المخصصة المرتبطة بالأمور الأخرى في الحياة , ولكن ليس على حساب الوقت المخصص بهما.

6. الرجل يتعلم التداول في الصلات مع الزوجة عن طريق أبوه، تستطيعين سيدتي أن تتوقعي سلوك الرجل معك بواسطة رصد تداول أبوه مع أمه وكما في المثل الانجليزي (like sons, like fathers)، فالإبن سر أبيه.

7. الرجال ينسون المواقف السلبية أسرع من السيدات، ولا يقضون وقتاً طويلاً في مناقشتها مثل السيدات، فمثلاً : في الوقت الذي تستعد فيه الزوجة نقاش ما فعله الزوج من “نكد ” اليوم الماضي, نجد ان الزوج نسي الشأن فعلاً، وقد يظهر بصورة “اللا مبالي”.

8. الرجال عموماً لا ينتبهون لإشارات المشاعر ولا يتقنون إستيعاب لغة الجسم، أو ملاحظة إشارات الحزن والزعل على وجه المرأة, فإذا أردت أن يحس زوجك بالمشاعر السلبية التي تعانين منها، كوني جلية وصريحة، اختصاراً للوقت وتوفيراً للطاقة المشحونة.

9. الرجال يكونون أكثر تعاوناً ولطفاً مع التقييم, لاحظي الزوج ورغبته في المعاونة في المراعاة بالطفل إذا أشعرتيه أنه قادر وكفء على القيام بالمهمة .

“ذكاء المرأة أشد من عناد الرجل ”
10. الرجال عموماً يفكرون في الرابطة الجنسية أكثر من السيدات بنسبة 4 إلى 1 ، ويجعلونها أكثر أهمية المحاور في أكثرية أحاديثهم, بينما تكون أغلب أحاديث السيدات عن المشكلات الزوجية.

11. الرجل ليس باستمرارً مستعد للقاء الحميم مثل المرأة، حيث تشغله الموضوعات العينية, وهموم الشغل, والأبناء، فلذلك عندما يقول الزوج لزوجته: إنا غير مهيأ الليلة ليس معناها أنه لا يرغب فيها وإنما يقصد أنه غير مستعد للقاء الحميم في ذلك الوقت.

12. بعض الأزواج يتكبدون من “إرتباك الأداء” خاصة مع تقدم السن وتغير الهيئة الخارجية الخارجي, لهذا من الهام أن يتعلم الاستمتاع بلقائه المخصص مع الزوجة بعيداً عن الرهاب من الإنتقاد أو التعليق.

نصيحة:
القلة منا يحكم عمره يبحث عن الحياة الزوجية السعيدة ولا يجدها … ولكن إذا فكرنا لماذا لم نجدها، اكتشف أنها من صنع أيدينا وغير ممكن ان نجدها بمحض الصدفة.