الخميس , ديسمبر 5 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / أربع مفاتيح لـ زواج مريح

أربع مفاتيح لـ زواج مريح

أربع مفاتيح لـ زواج مريح
لا يبقى زواج يخلو من المشكلات والخلافات فهذه هى البهارات التى تعطى للزواج مذاقه المخصص، ولكن التداول الصحيح مع تلك المشكلات هو الذى يجعل الزواج يتواصل ويدوم ولايجعلها عقبة تؤدى الى انهيار ذلك الزواج،اقدم لكم اربع تعليمات لتفادي وحل المشكلات الزوجية:

-التحدث بوضوح
اكبر غير دقيق يحدث فيه الزوجين نحو سقوط مشكلات بينهم انهم لايتحدثون بوضوح بخصوص تلك المشكلات الزوجية، وينتظر كل طرف ان يقرأ الاخر افكاره وما يدور فى خلده وذلك امر يضيف إلى تعقيد المشكلات الزوجية فلايوجد احد يمكنه ان يقرأ الافكار وعدم التحدث بوضوح وصراحة فى كل ما يخص الزواج والحياة الزوجية هو امر قصد فى السوء يضيف إلى المشكلات الزوجية ويجعلها تتفاقم ولايقدم إجابات لها ولذلك من الهام نحو السقوط فى احد المشكلات الزوجية ان يبدأ الزوجين فى التحدث بوضوح وصراحة شديدة حتى يتعرف كل طرف على ما يزعج الطرف الاخر ويحدث تجنبه في وقت لاحق.

-عدم الخصام لفترة طويلة
من الهام نحو سقوط المشكلات بين الزوجين ان يتم اخذ مرحلة للهدوء يحاولون أثناءها تجنب بعضهم بعضا حتى يستطيعوا ان يفكروا بهدوء فى تلك المشكلات الزوجية وايجاد إجابات لها، ولكن ذلك لايعنى طول مرحلة الخصام بين الزوجين، فهذا امر حاد الخطورة ويضر الزواج بقوة ولايعتبر حلا لاي من المشكلات الزوجية ولذلك يلزم الحرص على عدم الخصام لفترة طويلة حتى لاتتعقد المشكلات الزوجية.

-تقديم وقبول الاعتذار
تقديم الاعتذار هو افضل أداة لحل وانهاء المشكلات الزوجية، ولكن تبدو إشكالية اخرى هو تنعت الطرف الاخر وعدم موافقته للاعتذار والاعذار التى قدمها الطرف المخطئ وذلك ما يجعل المشكلات الزوجية تتفاقم ويجعل الزواج عبارة عن سلسلة مكررة من المشكلات التى لاتنتهى ولذلك من الهام ان يكون بين الزوجين ثقافة الاعتذار وايضاً موافقة الاعذار.

– تقديم التنازلات
هناك الكثير من المشكلات الزوجية التى لايكون فيها احد من الزوجين مخطأ ويكون يوم الإثنين على صواب ولكن التعنت وعدم رغبة اى طرف فى تقديم التنازلات يضيف إلى خطورة تلك المشكلات ويجعلها خطر يتوعد الزواج لانها مهما قدمت إجابات مؤقتة لتلك النوعية من المشكلات الزوجية لن يجدي معها اي استفادة إلا ان يقدم احد الزوجين تنازلات للطرف الاخر.