اقوال وحكم

أجملها لحظة تضع أم فيه طفلها وترضعه

وأجملها لقاء حبيب بحبيبه وأجملها لحظة انتصار ونجاح وأجملها ربح ورقة يانصيب وأجملها راحة بعد تعب ووصول بعد طول مسير وإفطار بعد صوم ، وحرية بعد سجن وعبودية .

وأجملها الصمود بعد العذاب ، والحصاد بعد الكدح ، والربح بعد الخسارة واللقاء بعد الفراق والارتواء بعد الظمأ والاكتفاء بعد الحرمان .

يَحمِل ثِقل أُنوثتهَا عَلى أَكتَافه ويَمشِي ..

يُنَادِي الهَواء .. العَصافِير الفَراش ..

أَن هَاتوا لِي بِمثل رِقَتهَا لِأن أَبدو لَهَا حُلمًا بِأَقدَام ..

عَلى خَاصرة الوقت يَتَراقَص الشَغف

تَنمو قُبلات الشَوق .. وتَمتَد أَصابِع اللَهفَة ..

عَلى صَدر الأُمنيَات تَنمو أُغنيَاته

كَلمَة فَأُخرَى .. وَيُعمِد قَصيدَة بِحَضرَة شِفاهَها هِي خَجلَة ..

عَلى كَتفه المنحَنِي .. يَحمِل ثِقل دَلالهَا

مَسؤوليَة إسعَادهَا .. كَبيرَة !

كَيف لَا .. وهِيَ أُنثَى النِساء

سَيدَة قَلبه .. الروح .. وسَاكنَة الأَجفَان !

عَلى وَجنَتا الأُنوثَة سُجِل الحُب جُنونًا !!

ومِن رَحم الورود خُلقَت الابتِسامَة !

وإذا بي أقع في أقصي حالات الحب جنونآ ..

فاض القلب بعشقك أيّها الغريب..

أنت محفور فيني ..

في كل جزء من هذا الجسد المتعب ..

الذي أرهقته عبور أمسيات وذكريات كانت لنا معآ.

أبحث عن نفسي يوم اقتصاص القبل

ربما … ســـأعتزل الكتابة في السياسة .. وأستأنف الكتابة في الحب وكيفية فك طلاسمه .. ..!

عفوا عفوا .. سـأعتزل الكتابة في الحب .. وأستأنف الكتابة في السياسة وكيف أقنع الناس بالسلوك الإنساني .. بعد تفكير .. عفوا عفوا .. دون تفكير ..

أحسُ برقة عطركِ النفاذ من طيفكِ الرقاق رقة .. /

يا امرأة احترتُ فيكِ … هل أنتِ لبعض النساء عطر … أم أنتِ الباعثة للرقة تفردتِ ..؟

رسالة لأحدهم /

خلني أموت فيك … أو …. أستمد حياتي منك ../

هي كذا ولا كذا ..

أنتِ الحياة والموت ..

الصباح يليق بكِ يا أغلى الناس .. الصباح أنت .. كل تلقائياتي أنت .. معكِ انأ الطفل المدلل ..

هكذا تعلمت منك ِ … أتكلم من دون قيد .

امرأة بمائة رجل ..

راجحة العقل رصينة المنطق رزينة الأسلوب واضحة العبارة سريعة البديهة ذهنية متقدة زاخرة الألفاظ فصيحة الكلمات بليغة الأدب شاعرة بارعة مرهفة الإحساس رقيقة المشاعر تبا لمشاعر صامتة تنوء بحمل ذاتها ..ثم ألف تب لمشاعر اشتكى منها الجليد هاهو عاشق السمو

على صهوة العشق

حضر

تفتحي يا ورود الكون

وانثري عبيرك في ليالي

القمر

فها هو الفجر آت ٍ

حامل مع خيوطه

أمل منتظر

لتعرفيني أنا الذي

من وفائه وعدله

في العشق

شبهوه بعمر

عشت كل تناقضات العمر

وكنت عليها خير من

صبر

أتحدثُ لكم عن خوفي خشية أن أضطر إلى الإصغاء إلى كل الصور التي تهاجمني وأنا أكتب لكم

قال لي أحدهم ، لماذا تحب أن تكتب في الحب ؟

قلت له وببساطة : لأنني أكرهه

يجمعني بكم سوى محبة إنسانية ..وصداقة ووفاء ..وسلاما يغشى قلبي بتواجد الطيبين ..وعشاق الجمال ..فقط .

قطعة من الظلام أنا.. بل كل الظلام أنا ..!

كيف لي أنْ أحملق على الضوء ولا أخجل من سطوعك ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى