الجمعة , مايو 24 2019
الرئيسية / 0 نثر و خواطر / وصفة للتخلص من النكد الزوجي

وصفة للتخلص من النكد الزوجي

بسم الله الرحمن الرحيم

وصفة للتخلص من “النكد الزوجي”

تشكو “هي” من تجاهله وانشغاله الدائم.. ويشكو “هو” من عدم تواجد البسمة من وجهها.. النتيجة: منزل خال من البهجة والسرور، يتخلف عن الحضور عنه التفاؤل مثلما تغيب الشمس عن موضع فتلتهمه الأمراض. الطرفان لهما مبرراتهما التي يعتبرانها منطقية، وبدورنا نقدم للزوجين عدد من الخطوات التي قد تساعدهما على التخلص من “النكد الزوجي”.

أولا: إرشادات للزوجين:

· تراكم مشاعر الحنق بين الزوجين وغياب البوح.. يقود إلى تآكل الأحاسيس الطيبة ويقلل من مخزون الذكريات الزوجية الحلوة.

· على الزوجين أن يرفعا شكواهما لبعضهما أولا فأولا بكلمات جلية وصوت مسموع ونبرة ودودة.

· ومن الهام فتح حوار بين الطرفين بخصوص احتياجات كل طرف من الآخر من دون حياء.

· العناد هو أكثر الأساليب فاعلية لإشاعة النكد في البيت، واستمرار الزوجين في العناد معناه عدم النضج .

· لا يبقى في الصلات الزوجية مراسيم ختامية، تستخدم فيها عبارات “لقد رفضت رفضا قاطعا”.. فالتفاهم أصل الرابطة.

· الرابطة الزوجية الصحية لا تقبل بدور “الضحية”، فيجب ألا يكون واحد من الأطراف دائم الإصرار على رأيه، ولا أن يكون الناحية الأخرى طول الوقت متنازلا عن أفكاره.

ثانيا: وشوشة في أذن آدم:

· اعلم أن زوجتك عندما تختفي الابتسامة من على وجهها هي بهذا تصدر إليك برقية سلبية لتنبهك أنها تحتاجك .. فابدأ معها المحادثات لحظيا.

· اعلم أن عدم إفصاحها عن مشاعرها الغاضبة نتيجة لـ كبريائها الذي يمنعها من التحدث في بعض الموضوعات الحساسة أو الدقيقة.

· لا تداول زوجتك صمتا بصمت ولا تجاهلا بتجاهل.. إلا أن سعى فتح مسار للحوار حتى ترجع المياه إلى مجاريها.

· لا توجه لرفيقة عمرك المفردات اللاذعة أو الساخرة وخصوصا على شكلها فهي أشد بنزين من الممكن أن يوقد الخلافات الزوجية.

· لا تداول زوجتك بندية، فهذا كفيل طول الوقت المشاحنات بينكما. كن أكثر احتواء واستيعابا لها.