الإثنين , مايو 21 2018
الرئيسية / الحياة والمجتمع / موعد الاحتفال بعيد الألوان

موعد الاحتفال بعيد الألوان

عيد الألوان

عيد الألوان هو بمثابة مهرجانٍ شعبيّ، يَحتفل فيه الهندوس من كلّ عام في فصل الربيع، ويعود هذا العيد إلى قرونٍ عديدة، حيث يُعتبر حتّى أيّامنا هذه يوماً مقدّساً في بعض البلدان، إذ تُعطّل فيه الدولة عطلة رسميّة، ويتمّ فيه تراشق الألوان المائيّة في الشوارع، في جوٍّ من الفرح والسرور، ويستمرّ هذا المهرجان لمدّة ستة عشر يوماً خلال فصل الربيع.

يُعرف عيد الألوان بأسماء عديدة، حيث يُطلق عليه في الدول الآسيويّة بهولي فاغوا، أو مهرجان هولي كما في الهند، وأيضاً احتفالات الربيع.

موعد الاحتفال بعيد الألوان

إنّ عيد الألوان، هو عيد ربيعي، ولذلك نجده ينحصر الاحتفال به في شهر آذار من كلّ عام، حاله كحال عيد النيروز، وعيد شمّ النسيم، ويبدأ الاحتفال بهذا العيد في الليلة التي يتمّ فيها اكتمال القمر.

طقوس الاحتفال بعيد الألوان

إنّ الاحتفال بهذا العيد، وبالرّغم من أنّه يُشكّل عيداً دينيّاً، إلاَّ أنّ طقوس الاحتفال فيه تتمّ بطريقة شعبيّة مرحة، حيث يخرج الناس إلى الشوارع ليلاً، مرتديي الثّياب الملوّنة، والتي على الأغلب هي من ألوان الطيف، ألوان قوس قزح، ويرشوّن على بعضهم بودرة ملوّنة، مبتهجين ومؤدّيي الأغاني الخاصّة بهذه المناسبة، وسط هُتافٍ وصريخٍ عالٍ.

قصّة عيد الألوان

تعود قصّة عيد الألوان إلى عدّة روايات، فإحداها تقول بأنّه يعود إلى الإله كريشنا، حيث قيل بأنّه قد أصابته الغيرة الشديدة من بشرة رادا توأم روحه، ذات اللون الأبيض. ليذهب إلى والدته ويشتكي غيرته وحزنه بسبب لون بشرته الدّاكن، فما كان من والدته إلاَّ أن اقترحت عليه بأن يقوم برشّ وجه رادا باللون الذي يغيّر فيه لونها حسبما يودّ.

أمّا الرواية الأخرى فتقول بأنّه يعود إلى الأساطير المعروفة عند الهندوس، والتي تحكي عن الإشعاع المنتشر في الوجود، حيث إنّ هذه الإشعاعات تنشر الضوء من خلال موجات، لكافّة أرجاء الأرض، حيث تُكمل العناصر الأربعة الموجودة في الطبيعة لدى الهندوسيين، وهي كلّ من: الماء، والرياح، وأيضاً النّار، إضافة إلى التُراب.

إقراء أيضا  كيف يؤثر التدخين على الجهاز العصبي

البلدان التي تحتفل بعيد الألوان

تحتفل بعيد الألوان العديد من الدول الآسيويّة، لكونها البلدان التي تنتشر فيها الطائفة الهندوسيّة، وفي مقدّمتها دولة الهند، وأيضاً دولة بنغلادش، ودولة سريلانكا، ودولة الباكستان، ونيبال، إضافة إلى وجود عددٍ من الدول في جميع أنحاء العالم، والتي تضم عدداً كبيراً من التابعين للطائفة الهندوسيّة، كدولة جنوب إفريقيا، ودولة قويانا، ودولة سورينام، وأيضاً المملكة المتّحدة البريطانيّة، ودولة ترينيداد، إضافة إلى دولة فيجي، والولايات المتّحدة الأمريكيّة.

لعلّ المهرجان الأكثر شهرة، هو المرجان المُقام في براج، وتحديداً في الأماكن التي ترتبط بالإله كريشنا، وهي: منطقة ماتورا، ومنطقة فريندافان، ومنطقة نانداغاون، ومنطقة بارسانا.