التعليمي

ملوثات الهواء

إن التلوث البيئي، أو بالإنجليزية (Environmental Pollution): هو فساد يحصل في البيئة الطبيعية؛ بسبب تعرضها للأوساخ والقاذورات، والمواد الضارة والخطيرة. أو قد يحصل بسبب تغير في نسب المواد الموجودة فيها. وقد تتعرض كل النظم البيئية الطبيعية لهذا الفساد، مثل: الهواء أو الغلاف الجوي، والغلاف المائي، واليابسة وما عليها، وغير ذلك.
والتلوث البيئي قد يقع بسبب عوامل طبيعية، أو عوامل بشرية. وقد أبدت الكثير من الدول والمجتمعات اهتماماً بهذه المشكلة المقلقة، والتي تهدد الحياة على كوكب الأرض، وتؤدي إلى إلحاق الضرر بالإنسان والحيوان والنبات، وسائر الكائنات الحية. وفي سبيل مواجهة هذا التلوث تم إنشاء العديد من المنظمات التعاونية، والجمعيات المختصة، من أجل تكثيف الجهود لحماية البيئة من الملوثات، ونشر الوعي في العالم حول هذه المشكلة.
إن من أهم النظم البيئية التي تتعرض للتلوث المستمر والكبير في زماننها هذا: الغلاف الجوي، أو الهواء. والهواء: هو مجموعة الغازات التي تحيط بكوكب الأرض، وهو من أهم النظم البيئية؛ وذلك لأنه يحتوي على الغازات المهمة كالأكسجين، والنيتروجين، التي تتنفسها الكائنات الحية، وتعيش عليها، فهذه الغازات هي التي تحفظ استمرارية الحياة على كوكب الأرض. ومن هنا جاءت الخطورة الكبيرة لتلوث الهواء، والتي تستدعي التحرك لإيقافه، والحد منه. يؤدي تلوث الهواء إلى العديد من المشاكل الخطيرة، ومنها: تهديد الحياة على كوكب الأرض، واستنزاف طبقة الأوزون، وتفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري.
يتلوث الهواء عن طريق تعرضه للعديد من الملوثات، وقد يتم دخول هذه الملوثات إلى الهواء بشكل طبيعي، أو يتم بواسطة البشر، وقد تكون هذه الملوثات على شكل مواد صلبة أو سائلة أو غازية. ومن تلك الملوثات:

  1. الغازات، مثل: أول أكسيد الكربون، وأكسيد النتروجين، وثاني أكسيد الكبريت، وثاني أكسيد الكربون، فهذه الغازات تسبب ضرراً وتلوثاً للهواء والغلاف الجوي إذا ما دخلت إليه، وغاز ثاني أكسيد الكربون يسبب ضرراً في حال زيادة نسبة تركيزه في الغلاف الجوي، وتدخل هذه الغازات إلى الغلاف الجوي بسبب الأنشطة البشرية المختلفة، حيث تنبعث من المصانع، وعوادم السيارات وغيرها، وقد تدخل إلى الغلاف الجوي بشكل طبيعي من دون أي تدخل بشري، ويتم ذلك عن طريق ثوران البراكين، وحرائق الغابات التي تحدث بسبب بعض العوامل الطبيعية.
  2. بعض المواد الصلبة كالأتربة والأغبرة الملوثة، والتي تحتوي على بعض المواد الكيميائية الضارة.
  3. الكائنات الحية الدقيقة، مثل: البكتيريا، والجراثيم.
  4. الإشعاعات النووية، والذرية.
  5. مركبات الكلوروفلوروكربون التي تضر بطبقة الأوزون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى