المطبخ

ملعقةً من العسل على الريق تصنع المعجزات

يعتبر العسل من أهمّ الأدوية الطبيعيّة التي أوصى بها الرّسول صلى الله وعليه وسلم، وله فوائد عظيمة جداً لجسم الإنسان؛ حيث إنّ وسائل استعماله بسيطة للغاية، ولا تحتاج إلى أيّ تعب أو جهد أو وقت، وينصح بأخذ ملعـقة طعام صغـيرة الحجم بشكلٍ يومي عند الاستيقاظ من النوم في الصّباح الباكر؛ حيث يمكن للشخص الاكتفاء بكميّة كيلو واحد، وذلك لمدّة شهرين إلى ثلاثة أشهر وقد تزيد عن ذلك.
ومن المهم أن يتناول الشخص ملعقةً من العسل على الريق وذلك إذا كان لا يتذكّر جيداً، أو إذا أراد أن ينام بهدوء وبشكل مريح، بالذّات في حال وجود امتحان في الصباح الباكر أو عمل فيه مجهود أو تعب فكري وجسمي.
إنّ العسل له فوائد عظيمة وأكثر من الأدوية أحياناً، وهو يعتبر دواء لكلّ مرض، وهو مفيد جداً للكبير والصغير، وللذّكور والإناث على حد سواء؛ فللعسل فوائد كبيرة على الريق؛ حيث إنّ المرأة الحامل يمكن أن تتناوله لزيادة الطلق في الشهر الأخير من الحمل، وعليها أن تقوم بتناول ما يقارب ملعقة طعام على الرّيق بشكلٍ يوميّ، كما يحبّذ استعمال العسل على الريق لعلاج جميع أمراض الكبد، ويؤخذ منه مقدار ملعقة طعام على الريق بشكلٍ يومي.
والجدير بالذكر أنّ العسل منشّط جنسي؛ حيث يستخدم لتقوية الجنس، وذلك عن طريق تناول ثلاث حبّات بصل معصورة يُضاف إليها عسل السدر، ويتم وضعها على نار هادئة مدّة من الزمن، وبعد أن تغلي وتتكوّن لها رغوة نترك الخلطة تغلي حتى نتخلّص من الرغوة، ثمّ نطفئ النار ونترك العسل إلى أن يبرد تماماً، ونأخذ منه ما يقارب ملعقة طعام على الرّيق بشكلٍ يوميّ، وينصح أحياناً بإضافة ما يقارب سبع حبّات من الحبة السوداء مع كلّ ملعقة نتناولها.
ويستخدم العسل أيضاً لعلاج فقر الدم؛ حيث يتناول المريض ملعقةً من عسل السدر ثلاث مرّات خلال اليوم الواحد، وينصح بعسل السدر أيضاً لتنقية البشرة وذلك بعمل قناع من عسل السدر بوضعه مباشرة على البشرة المرغوب بتنقيتها بشكلٍ يوميّ، ويستعمل العسل لعلاج مرض سلس البول، وذلك بتناول ملعقة طعام من عسل السدر قبل النوم مباشرة.
وينصح الأطباء أيضاً بعسل السدر لعلاج أمراض القولون؛ حيث يتناول المريض ملعقة طعام من عسل السدر على الرّيق مع سبع حبّات من تمر العجوة، أو سبع حبّات من حب البركة، ويستعمل أيضاً لعلاج الالتهابات في المهبل؛ كالإفرازات المهبليّة، أو الحكّة الشديدة، ويتمّ أخذ كميّة تساوي حوالي عشرة مليمترات من عسل السدر، ويسحب بواسطة إبرة، ويحقن في القناة المهبليّة؛ حيث يصبّ في المهبل، وتقوم المريضة برفع أقدامها إلى أعلى على جسمٍ عالٍ، ثمّ تضع قليلاً من العسل على المهبل، ويدهن به ويغطّى بالقطن ويبقى لمدّة ليلة كاملة، ثمّ ينظّف، ويجب الاستمرار على هذه الطريقة بشكلٍ يوميّ على مدى أسبوع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى