الإثنين , مايو 21 2018
الرئيسية / الحياة والمجتمع / مراحل عمر الانسان

مراحل عمر الانسان

حياة الإنسان

تمرّ حياة الإنسان بالعديد من المراحل التي سنتطرق إليها بالتفصيل في هذا المقال، وتتميّز كل مرحلة من المراحل بصفات معينة تميزها عن المرحلة الأخرى، كما أنّ كلاً منها بحاجة إلى الاهتمام والرعاية لكي يستطيع الإنسان أن يعيشها بسلام دون مواجهة مشاكل تُعرّض حياته للخطر، وكلٌ منا قد مر ببعض هذه المراحل وقد يمر بالأخريات؛ لذا عليه أن يكون مُتفهماً وواعياً في كيفية التعامل مع هذه المراحل العمرية.

المراحل العمرية للإنسان

  • الرضاعة و الحضانة: وتبدأ هذه المرحلة منذ ولادة الإنسان وحتى عمر ثلاث سنوات، وفيها يُعبر الطفل عن جوعه وألمه بالبكاء.
  • مرحلة الطفولة الأولى: وتبدأ من عمر ثلاث سنوات إلى سن الخمس سنوات، حيثُ يتعلم الطفل الطفل الخطأ والصواب، إلاّ أنه يواجه صعوبة في فهم ذلك، مما يجعله على خلاف مع أفراد أسرته.
  • المرحلة الطفولة الثانية المتأخرة: وتبدأ من عمر ست سنوات وحتى عمر الثانية عشرة، وهي المرحلة الدراسة الأساسيّة للطفل، وفيها يواجه الخلافات مع أفراد أسرته والآخرين بسبب الأنانيّة والإلحاح.
  • مرحلة المراهقة: وتمتد من سن الثانية عشر وحتى الواحد والعشرين من عمر الإنسان، وهي أصعب مرحلة يمر بها الإنسان، بسبب التغير الفيزيولوجي الذي للفرد سواءً فكرياً أوجسدياً، ويواجه مرحلة من عدم الاستقرار.
  • مرحلة الرشد والنضج: وتمتد هذه المرحلة من عمر الحادي والعشرين وحتى الثلاثين من عمر الإنسان، وفيها يكونُ الإنسان قد أنهى مراهقته، وبدأ بالتفكير بوعي أكثر لمستقبله وحياته واستقراره الاجتماعي والنفسيّ، مما يُعرضه للمشاكل والضغوطات التي تتطلبها الحياة.
  • مرحلة الشباب والرجولة: وهي من سن الحادي والثلاثين وحتى سن الأربعين من عمر الإنسان، ويكون فيها يفكر بعقلانيّة وواقعيّة، ويعتبر ما مر به من تجارب سبباً للنجاح فيما تبقى من حياته.
  • مرحلة الكهولة: وهي من سن الأربعين وحتى الستين، ويكون الإنسان فيها قد شارف على التقاعد، فيبدأ بالتدقيق بما حققه ونجح فيه، والعائق في هذه المرحلة أن حيوية ونشاط الإنسان ليستا كافيتيْن بسبب التقدم في العمر، إضافة إلى قلة العلاقات الإجتماعية، وخفض الروح المعنويّة لديه.
  • مرحلة الشيخوخة المبكرة: وتمتد من عمر الستين وحتى السبعين، وفيها يصبح الشخص أكثر ميلاً للبقاء في البيت، بحيث لا يخرج إلا للحاجات الضروريّة فقط، ويفقد الكثير من الأصدقاء بسبب الوفاة أوانعزالهم كما يفعل، ويعتمد فيها على الآخرين لتأدية شؤونه العامة.
  • مرحلة الشيخوخة: وهي من سن السبعين وحتى الثمانين عاماً، ويكون الشخص ملتزماً في المنزل تماماً، وتظهر عليه أعراض وأمراض الشيخوخة كفقدان الذاكرة وأمراض جسديّة في العمود الفقري والمفاصل، وضعف الحواس كالنظر والسمع وانخفاض الصوت عند الكلام؛ ولذلك يعتمد كلياً على الآخرين في أداء حاجاته العامة والخاصة.
  • مرحلة أرذل العمر: وتبدأ من سن الثمانين فما فوق، وفيها يكون الإنسان عاجزاً تماماً، وبحاجة إلى رعاية كما يحتاجها الطفل.
إقراء أيضا  كيفية التعامل مع ضغوط الحياة