الأمومة والطفولة

ما هي الأحماض الأمينيّة

الأحماض الأمينيّة

الأحماض الأمينيّة هي المركبات المكوّنة للبروتين، يستطيع الجسم بناء بعض منها، وبعضها يجب الحصول عليه من الطّعام من خلال البروتينات، فيقوم الجهاز الهضمي بمساعدة عدّة أنواع من الأنزيمات بتحليله مجدداً إلى أحماض أمينيّة ليقوم الدم بامتصاصها ومن ثم الاستفادة منها، فهي تقوم بوظائف عدّة من بناء الجسم، وتكوين العديد من الإنزيمات، والهرمونات.

أنواع الأحماض الأمينيّة

يوجد ثلاثة أنواع من الأحماض الأمينيّة، وهي:

  • الأحماض الأساسيّة: هذه الأحماض لا يمكن للجسم إنتاجها، ولذلك على الإنسان تناولها من مصادرها الحيوانيّة، والنباتيّة، وهي ثمانية أحماض:
    • تريبتوفان: وظيفة هذا البروتين هو استرخاء الجسم، وتقليل التّوتر، وتقوية المناعة، ويقلل من احتماليّة الإصابة بأمراض القلب، كما أنه يستخدم في علاج الشقيقة، وتقليل مستوى الكوليسترول في الدّم.
    • ليسين: وظيفة هذا البروتين يساعد على امتصاص الكالسيوم، ويدخل في إنتاج الكولاجين وهو البروتين المكوّن للأنسجة الضّامة في الجسم، مثل الغضاريف، والأوتار، كما أنه يدخل في تركيب الأنزيمات، والهرمونات، والأجسام المضادة، ونقصه يسبب فقر الدّم.
    • ميثيونين: يسهم هذا الحمض في المحافظة على صحة الجلد، والشعر، ويخفّض من مستوى الكوليسترول في الدّم، وكذلك الدّهون في الكبد، ويحافظ على صحة المثانة، والكلى، وإفراز الأمونيا.
    • ثريونين: يحسّن عملية الهضم، ويقلل من تراكم الدّهون في الكبد.
    • فينيلالانين: يسهم هذا الحمض الأميني في إنتاج الإشارات التي تنقل المعلومات بين الأعصاب، والمخ، مما يزيد من النّشاط، ويرفع الإحساس، ويحسّن من الذاكرة، ويقي من الاكتئاب.
    • ليوسين: يسهم بشكل كبير في العمليّات البيوكيميائيّة في الجسم.
    • ايزو ليوسين: يسهم في إنتاج الطّاقة، وتنبيه المخ.
    • فالين: يحافظ على صحة وعمل المخ، وبناء العضلات، ويقلل من العصبيّة.
  • الأحماض الأساسيّة المشروطة: يستطيع الجسم إنتاجها، ولكن عند المرض، أو التوتر، لا يستطيع ذلك، ولذلك سميّت بالمشروطة، وهي سبعة أنواع:
    • ارجنين: يزيد من مناعة ضد مسببات الأمراض، ويسرّع من التئام الجروح، وتجديد خلايا الكبد، ويدخل في تركيب هرمون النّمو الذي تفرزه الغدّة النخاميّة.
    • تيروسين: هو بمثابة ناقل عصبي، ويحسّن من الذاكرة، ويزيد من النشاط.
    • جلوتامين: يعدّ من العناصر الغذائيّة المهمّة للمخ، ويساعد في الشّفاء من الجروح، والقروح، ويستخدم في علاج مدمني الكحول، ومن يعانون من انفصام الشّخصيّة.
    • تاورين: يسهم في التّحكم في العمليات البيوكيميائيّة في الجسم.
    • هيستيدين: يسهم في عمليّات البناء بشكل عام، كما يستخدم في علاج الحساسيّة، وفقر الدّم.
    • برولين: يحافظ على صحة المفاصل والأوتار.
    • سيستين: هو من مضادات الأكسدة، ويساعد في الحفاظ على صحة الجلد من الإشعاعات.
  • الأحماض غير الأساسيّة: هذه الأحماض يستطيع الجسم إنتاجها بالكميّات المطلوبة، وبالتّالي لا داعي لتناولها من الغذاء، وهي ستة أحماض:
    • جليسين: يسهم في عمل جهاز المناعة.
    • سيرين: يقوّي المناعة.
    • اسبراتيك أسيد و اسباراجين: يساعدان في التخلّص من الأمونيا.
    • الأنين: يساعد في حرق السكّر؛ من أجل الحصول على الطّاقة.
    • جلوتاميك أسيد: غذاء مهم للمخ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى