الثلاثاء , مايو 22 2018
الرئيسية / الحياة والمجتمع / ما هو اليوم العالمي لحقوق الإنسان

ما هو اليوم العالمي لحقوق الإنسان

حقوق الإنسان

تعرّف حقوق الإنسان على أنها الحقوق والحرّيات المستحقّة لكلّ شخص مجرّد كونه إنسان، ويستند مفهوم حقوق الإنسان على الإقرار لجميع أفراد الأسرة البشرية من قيمة وكرامة أصيلة فيهم، وبإقرار هذه الحريات فإن الإنسان يستطيع أن يتمتع بالأمن والأمان، وقد أكّدت جميع الكتب السماوية على قيمة الإنسان وتفرّده عن باقي المخلوقات بالعقل، وقد ورد أهمية الإنسان في القرآن الكريم مثال ذلك قوله تعالى: “وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً” صدق الله العظيم.

اليوم العالمي لحقوق الإنسان

في عام 1948 صدر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عن عصبة الأمم المتحدة، وأكّدت هيئة الأمم المتّحدة بعدها تصميماً على إعداد ميثاق أومواثيق تعبر عن التزامات قانونية واضحة مع الدول ووسائل لتنفيذ هذه الالتزامات.

أنواع حقوق الإنسان

يمكن تصنيف حقوق الإنسان الأساسية إلى:

  • الحقوق الشخصية: وتكفل حقوق السلامة الشخصية حق الإنسان في الحياة، والحرية، والتمتع بالأمان، وحرية الأديان والأفكار.
  • الحريات المدنية: تتضمن حق الشخص في المشاركة بالحكم وحقه في الزواج والتنقل.
  • الحقوق الاجتماعية والاقتصادية: تضمن حق الشخص بالحصول على الحاجات الإنسانية الأساسية، وحقه في الرقي الاجتماعي. فلكل شخص حق في مستوى معيشة يكفي لضمان الصحة والرفاهية خاصة على صعيد المأكل والمسكن والملبس والعناية الطبية والتعليم.

دور الأمم المتحدة في حماية حقوق الإنسان.

تضطلع لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بإعداد تقارير بشكلٍ دائمٍ، من خلال مراقبين ينتشرون في دول العالم تقدم تقاريرإلى هيئة الأمم المتحدة وتوزعها على الأعضاء، قد تتعرّض الدول التي تنتهك حقوق الإنسان إلى عقوبات تفرض عليها من قبل المجتمع الدولي. تتسبب الإضرابات المدنية والصراعات المسلحة في انتهاكاتٍ صريحةٍ لحقوق الإنسان وعندما تعجز بعض الحكومات عن بسط النظام في منطقة ما فإن ّالأمم المتحدة ترسل قواتها إلى هذه الدولة.

إنّ أهم حق للإنسان هو حقه في الحياة، لذلك تقوم منظمة الأمم المتحدة بفرض النظام وفي حال تعذّر ذلك ترسل قواتٍ عسكريةٍ لفرض النظام في الدول التي يوجد فيها نزاعات داخلية، ولا تبادر الأمم المتحدة بإرسال قواتها لحفظ السلام إلا بعد موافقة أطراف النزاع.

إقراء أيضا  معلومات حول عادات وتقاليد لبنان

محاكم جرائم الحرب

ينتهك كثير من القادة العسكريين أثناء الصراعات المحلية حقوق الإنسان، بل يتخذ ذلك استراتيجية لتحقيق انتصارات ميدانية، يذكر أنّ الأمم المتحدة كانت قد عقدت محاكمات لمجرمي الحرب الذين انتهكوا حقوق الإنسان في رواندا وبعض مناطق يوغوسلافيا السابقة.