المطبخ

ما هو أفضل فطور للرجيم

  يشتاق الشخص لجسمه الذي كان عليه قبل عشر سنوات، جسم سليم ومعافى بوزن معقول ومثالي، أما هو الآن لا يدري ما أصابه أو من أين أتى بكل كمية الترهلات الملتصقة بعظامه، يتساءل ولا يعرف الحل، ويخاف أن يخوض رجيماً ينعكس على صحته بالسوء، فكثيراً ما يضر الإنسان انخفاض وزنه بصورة فجائية ويتساءل ما العمل؟، الحل هنا باتباع رجيم صحي يقوم بتعويض النقص من كمية الشحوم بكمية مماثلة من البروتينات والمعادن والفيتامينات والحديد التي تساعد على تقوية الجسم وبناء مناعة جيدة، وبالمقابل تخفض الوزن إلى حد معقول يقبل به الفرد؛ ولأجل رجيم صحي قمنا هنا بإعداد قائمة تضمن لأي شخص الصحة والوزن المثالي.

الفطور:

يتكون من التمر لما له من سعيرات حرارية قليلة وهو من السكريات فيدفع بالطاقة لابتداء يوم جديد ونشيط وحيوي ويكفي تناول من خمسة إلى سبع تمرات مع كوب من الحليب أو البن الرائب وشريحتي توست محمص مع جبن أبيض مالح وسلطة من الخضراوات المتنوعة والمشكلة، وهذه وجبة صحية بامتياز لن يشعر بعدها الفرد بالجوع، وعند الضحى يشرب عصير طبيعي خالٍ من السكر كعصير الفراولة الطازج أو الجريفوت أو البرتقال.

الغداء:

وهنا نحاول منح الجسم كمية معتدلة من البروتينات بتناول نصف دجاجة مسلوقة وغير مقلية لأن زيت القلي وهو زيت نباتي يعمل على زيادة نسبة الشحوم بالجسم فيجب الحذر منه وإقلال استخدامه لأقل حد، هذا يكون مع سلطة من الخضراوات المشكلة والمتنوعة، ولا بأس لو أضيف للسلطة معلقة صغيرة من زيت الزيتون لإضفاء نكهة صحية، وتناول شريحتي توست يمنح الجسم حاجته من النشويات وإن لم ترق هذه الوجبة للشخص الذي يرد إخفاض وزنه فأمامه حل بديل من قطعتي لحم مفروم، وإعداد همبرغر مشوي منهما مع قطعتي توست وسلطة متنوعة أو تناول لحم مشوي شيش طاووق مع قطعتي توست وطبق متنوع من الخضار أو السلطة، وقبل المغرب بقليل يتناول الشخص أي نوع من الفاكهة أو العصير. العشاء:

علبة من اللبن الجامد منزوع الدسم، حيث أن اللبن مفيد في الحصول على الرشاقة والحصول على الكالسيوم وتقوية العظام، يستخدم مع التمر أو الرطب بالكمية المرغوبة أو تناول ثمرة فاكهة، ويمكن أن تستبدل هذه الوجبة قطعتي توست مع القليل من الجبنة  البيضاء او الصفراء أو اللبنة، وهناك خيار ثالث بطبق من السلطة والبيض مع كوب من الحليب الدافئ. ويمكن للشخص الذي يريد خفض وزنه أن يرتشف ما يريد من المشروبات الساخنة لكن بدون سكر مع الابتعاد عن المكسرات بأنواعها والشوكولاتات، وكل أنواع المسليات والبسكويت، والإكثار من شرب الماء، والاهتمام بالصحة العامة وممارسة التماريين اليومية وبخاصة رياضة المشي لأنها تدفع الأكسجين بالدم وتنشط الدورة الدموية.

وأخيراً إن التزام أي فرد بحمية صحية وتناول طعام صحي ومتنوع يضمن له الحصول على الوزن المثالي الذي يرغب فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى