المطبخ

ما هو أفضل فطور في الصباح

العمل على إنقاص الوزن والإلتزام برجيم خاص يتطلب بذل الجهد والإلتزام بالعديد من العادات الغذائية والسلوكية في الحياة، والتي يجب أن تستمر مع الشخص لتصبح عادات دائمة من أجل ضمان عدم زيادة الوزن مرة أخرى أو تراكم الدهون في مناطق معينة من الجسم أو ترهلها.

إنّ تحديد النظام الغذائي بالنسبة لكل فرد يجب أن يتم بدقة وعناية بالإعتماد على حساب بعض العوامل الهامة وهي: متوسط الوزن الطبيعي بالنسبة للفرد، ونسب الدهون والماء في الجسم، والإصابة ببعض الأمراض المزمنة. على أساس تلك العوامل يتم تحديد الرجيم الأنسب بالنسبة للفرد، حيث أن تنظيم الوجبات يعتمد على الحالة الصحية وحاجة الجسم إلى بعض العناصر الهامة الموجودة في بعض الأطعمة أكثر من غيرها، بالإضافة إلى التمارين الرياضية الشاقة، التي قد لا تكون مناسبة لبعض الحالات المرضية، خاصة المصابين بأمراض القلب والشرايين. وعلى العموم فإنه من اللازم معرفة النظام الغذائي الأنسب عن طريق البحث المتأني عن أنواع الريجيم ومناسبتها لحالتك الصحية، كذلك الحرص على عدم إنقاص الوزن بمعدل كبير خاصة في المراحل الأولى من الريجيم لضمان عدم تضرر أجهزة الجسم، والتأني في إنقاص الوزن من أجل ضمان الحفاظ على الصحة العامة للجسم والوصول إلى الوزن الطبيعي بالنسبة لك بيسر.

إن وجبة الإفطار من أهم الوجبات وتعتبر الأساسية في العديد من الأنظمة الغذائية، ولا يوجد ريجيم غذائي لا يهتم بوجبة الإفطار كوجبة أساسية، حيث إنها تعتبر المحرك المحرك الأساسي لبقية اليوم لأنها تمد الجسم بالطاقة اللازمة للحركة والقيام بالأعمال، وكذلك تساعد على تنشيط قدرة الجسم على حرق الدهون، لذا يجب الحرص على تلك الوجبة وتحويلها إلى وجبة أساسية بدلاً من وجبة الغذاء التي نعتبرها نحن العرب الوجبة الأهم وهو عكس الطبيعي.

تتنوع أشكال وجبة الإفطار بتنوع أنواع الرجيم واختلافها، وإذا بدأنا من أقسى الحميات الغذائية، والتي لا ينصح بها بالطبع بسبب الإرهاق الشديد الذي يصيب الجسم بسببها، تكون وجبة الإفطار عبارة عن تناول سبع حبات تمر مع كوب من الحليب، وهو ما يمنح الجسم طاقة عالية، ولكنه يمثل نقص في العديد من المعادن والفيتامينات. كذلك هناك الإفطار الذي يكون عبارة عن وجبة من الخضروات وثمرة فاكهة فقط، وهو أيضاً يحرم الجسم من البروتين وبعض العناصر الهامة الموجودة في الخبز. لذا فإن أفضل فطور للرجيم هو الفطور المتوازن، وبكميات قليلة والذي يتكون من كوب من الحليب خالي الدسم، أو قطعة جبن خالية من الدسم، مع ربع رغيف من خبر القمح أو الشوفان، وطبق من السلطة وثمرة فاكهة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى